اسلاميات

هل يجوز اشتراك الأب والابن في الأضحية؟ وحكم الاشتراك بالأضحية

هل يجوز اشتراك الأب والابن في الأضحية؟ وحكم الاشتراك بالأضحية

هل يجوز اشتراك الأب والابن في الأضحية؟ وحكم الاشتراك بالأضحية، لقد شرع الله تعالى الأضحية فداءً لنبي الله اسماعيل عليه السلام، ولقد جاءت القصة بأن نبي الله ابراهيم قد رأى في المنام أنه يذبح ابنه اسماعيل، ولأن رؤية الأنبياء حق، شرع سيدنا ابراهيم بتنفيذها بعدما أسلما كلاهما لله رب العاليمن، ولقد بعث لهم عز وجل كبش عظيم فدوة لنبيه الكريم، وكان ذلك في العاشر من شهر ذو الحجة، وجعل هذا اليوم يوم النحر، وهو يوم عيد الأضى المبارك، فهل يجوز اشتراك الأب والابن في الأضحية؟ وحكم الاشتراك بالأضحية.

الحكمة من شروعية الأضحية

تتمثل الحكمة من مشروعية الأضحية في الامتثال لسنة نبي الله ابراهيم عليه السلام، وطاعة لله تعالى، والامتثال لأوامره دون تذمر واعتراض، كما تعتبر الأضحية وسلية لشكر الله عز وجل على نعمه وفضله على الانسان، كما أن في توزيع الأضحية على الأهل صلة للرحم وتفقد لأحوال الأقارب، كما يخصص من هذه الأضحية جزءً للفقراء والمساكين، وهذا يعود بالفائدة على الناس من خلال زيادة رابط المحبة بينهم، ومواصلة الخير بين الناس.

شروط صحة الأضحية

إن للأضحية شروط خاصة حرص الاسلام العظيم على بيانها، وذلك لكي تقبل على أكمل وجه، فالمسلم دائماً يحرص على تقديم أفضل ما يملك ليتناسب مع عظمة الخالق سبحانه وتعالى، ومن هذه الشروط ما يلي:

إقرأ أيضا:تكلفة الحج من الجزائر 2022
  • امتلاك الأضحية.
  • تبييت النية عند الذبح.
  • أن تكون من بهيمة الأنعام.
  • أن تبلغ السن المجزي به.
  • السلامة من العيوب.
  • ذبحها في الوقت المخصص.

حكم اشتراك الأب والابن في الأضحية

لقد كان رأي جمهور العلماء واضحاً في حكم اشراك الابن أباه في الأضحية، حيث لا يجوز ذلك اذا كانت شاة، أما اذا كانت بقرة أو ما شابه فمن الممكن الاشتراك في الأضحية، ويرى العلماء أنه من الممكن أن يشتركان كل من الأب والابن اذا كانا يقيمان في نفس المنزل، ومن الجدير بالذكر أن البقرة من الممكن أن يشترك بها سبعة وذلك بدليل عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أنّه قال: ” نَحَرْنَا مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ عَامَ الحُدَيْبِيَةِ البَدَنَةَ عن سَبْعَةٍ، وَالْبَقَرَةَ عن سَبْعَةٍ”.

إقرأ أيضا:ما يقال في الركوع والسجود في صلاة القيام

وتعتبر الأضحية سنة مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتي تكون بشروط عدة مثل أن يكون مسلماً بالغاً وقادراً، وأن لا يكون حاجاً، لأن الله خص الحجاج بالهدي، كما اشترط جمهور الفقهاء على أنها تسقط عن المسافر، أي أن الحج يكون للمقيم فقط.

 

السابق
اسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود الامها
التالي
مدة صلاحية التأشيرة بعد صدورها من مكتب العمل وكيفية الاستعلام عن التأشيرة

اترك تعليقاً