منوعات

قصة نجاح شركة تويوتا للسيارات

قصة نجاح شركة تويوتا للسيارات

قصة نجاح شركة تويوتا للسيارات، شركة Toyota Motor اليابانية هي الشركة الأم لمجموعة Toyota التي أصبحت أكبر شركة لتصنيع السيارات في العالم لأول مرة في عام 2008، وتشارك معظم الشركات التابعة لها والتي يبلغ عددها حوالي 600 شركة في إنتاج السيارات، وقطع غيار السيارات والمركبات التجارية والصناعية يقع المقر الرئيسي في مدينة تويوتا، وهي مدينة صناعية تقع شرقي ناغويا في اليابان، سنتعرف من خلال هذا المقال على قصة نجاح شركة تويوتا للسيارات، للمزيد تابعونا.

بدايات شركة تويوتا للسيارات

بدأت الشركة اليابانية Toyota Toyota في إنتاج طراز سيدان، ثم في العام التالي أصبحت شركة مستقلة تحت اسم Toyota Motor Co. Ltd، وكان يرأسها Toyoda Kiichiro نجل Sakichi، أنشأت تويوتا فيما بعد العديد من الشركات المرتبطة بنفس الصناعة، بما في ذلك Toyoda Machine Works Ltd في عام 1941م، وشركة Toyota Auto Body Company Ltd في عام 1945م، ومع ذلك اضطرت الشركة إلى إيقاف إنتاجها للسيارات مؤقتًا، في مواجهة المنشآت المدمرة والاقتصاد الفوضوي في أعقاب الحرب العالمية الثانية.

عودة تويوتا بعد الحرب العالمية الثانية

بحلول خمسينيات القرن الماضي بدأت مصانع إنتاج سيارات تويوتا في العمل، ولكي تصبح الشركة قادرة على المنافسة، قامت بهذه الأمور:

  • دراسة متأنية لمصنعي السيارات الأمريكيين، بسبب التفوق التقني والاقتصادي الملحوظ في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • قام المسؤولون التنفيذيون في تويوتا بجولة في مرافق الشركات المنافسة، بما في ذلك شركة فورد موتور للاطلاع على أحدث تقنيات تصنيع السيارات ومن ثم تنفيذها في منشآتهم الخاصة مما أدى إلى زيادة فورية تقريبًا في الكفاءة.
  • وفي عام 1957 تم تأسيس مبيعات تويوتا للسيارات في الولايات المتحدة الأمريكية.

أول موديل لشركة تويوتا في الولايات المتحدة

في العام التالي، طرحت الشركة سيارة Toyota Toybet Sedan وهي أول موديل يتم تسويقه في الولايات المتحدة من شركة Toyota، لكن هذه السيارة لم تكن مشهورة وفشلت بسبب ارتفاع سعرها وسرعتها المنخفضة، وفي ذلك الوقت كانت سيارة Land Cruiser و SUV تم إصدارها في عام 1958 وحققت نجاحًا باهرًا وفي عام 1965، أعيد إصدار Toyopit المعاد تصميمه بالكامل خصيصًا للسائقين الأمريكيين ليصبح Toyota Corona، والتي مثلت أول نجاح كبير للشركة في الولايات المتحدة.

إقرأ أيضا:أهداف اليوم العالمي للغة العربية

زيادة نشاط تويوتا في دول أخرى

خلال الستينيات والسبعينيات توسعت الشركة بمعدل سريع وبدأت في تصدير أعداد كبيرة من السيارات إلى الأسواق الخارجية، واشترت تويوتا شركات مثل هينو موتورز ليمتد 1966م وهي الشركة المصنعة للحافلات والشاحنات الكبيرة، وكذلك شركة Nippondenso Ltd، التي تصنع مكونات السيارات الكهربائية، كما اشترت شركة Daihatsu Motors Co Ltd في السوق الأمريكية أيضًا، واكتسبت شهرة لسياراتها منخفضة التكلفة وكفاءة الوقود العالية والموثوقة مثل تويوتا كورولا التي صدرت في الولايات المتحدة عام 1968.

تويوتا في القرن الحادي والعشرين

ختمت تويوتا القرن العشرين بإنتاج السيارة الفاخرة لكزس في عام 1989، ثم بريوس في عام 1997، ومع دخول القرن الحادي والعشرين تم إدراج الشركة بالفعل في بورصة لندن والأوراق المالية بورصة نيويورك، واستمرت الشركة في التوسع في أسواق جديدة تستهدف المشترين الأصغر سنًا على وجه التحديد، مع إطلاق علامة Ssion التجارية في عام 2003، وكشف النقاب عن أول سيارة هجينة فاخرة في العالم، سيارة Lexus Hybrid في عام 2005.

التحديات التي واجهتها شركة تويوتا

واجهت الشركة لاحقًا تحديات مالية كبيرة مثل انخفاض المبيعات بسبب الأزمة المالية العالمية في عام 2008، وكذلك الاستدعاء الدولي لأكثر من ثمانية ملايين سيارة في عام 2010، مما أوقف مؤقتًا إنتاج ومبيعات العديد من سيارات تويوتا الأخرى، وبدءًا من عام 2014 تم سحب ملايين السيارات المصنعة من قبل تويوتا والعديد من شركات السيارات الأخرى من قبل المنظمين الأمريكيين بسبب وجود وسائد هوائية معيبة، والتي تنتجها شركة قطع غيار السيارات اليابانية تاكاتا.

إقرأ أيضا:خطوات الحصول على وظيفة

اشتهرت اليابان في الفترة الأخيرة بالعديد من النجاحات في الصناعات الثقيلة، ومنها نجاحاتها في صناعات السيارات والمركبات، ومن الشركات اليابانية التي حققت نجاح كبير شركة تويوتا، تعرفنا من خلال هذا المقال على قصة نجاح شركة تويوتا للسيارات، والعديد من المعلومات حول هذا الموضوع.

السابق
السلطان سليم الثالث أشهر حكام العثمانيين
التالي
معلومات عن المواطن الطبيعية للتماسيح

اترك تعليقاً