اسلاميات

من القائل وما هي المناسبة اليوم يوم بر ووفاؤ

من القائل وما هي المناسبة اليوم يوم بر ووفاؤ

من القائل وما هي المناسبة اليوم يوم بر ووفاؤ، كانت العقول والنفوس التي تجتمع حول الرسول عليه الصلاة والسلام، عقول ناضجة كبيرة ولهذا تجلت عظمته وعبقريته في طريقة يخضع هذه العقول لعظمة الإسلام، حيث غلبت اخلاقه صلّ الله عليه وسلم، نفوس المشركين وعلموا أن ما يقوم به ليسّ بشخصاً عادياً بل نبياً يوحى إليه من الله عز وجل، حيث كانت قصة عثمان بن حلة نموذجاً لإعجازات النبوة والتي حكاها الصحابي بعد إسلامه كما روتها كتب السيرة النبوية.

من القائل وما هي المناسبة اليوم يوم بر ووفاؤ فتح مكة

بعد أن فتح مكة جلس النبي محمد صلّ الله عليه وسلم في المسجد، فأقبل إليه علي بن ابي طالب ومفتاح الكعبة في يده فقال يا رسول الله اجمع لنا الحجابة مع السقاية، صلى الله عليك اليوم يوم بر ووفاء، حيث قال ابن عربي فلا ملك اليوم أوسع من ملك محمد عليه أفضل الصلاة والسلام فأن له الإحاطة بالمحاسن والمعارف والتودد والرحمة والرفق وكان بالمؤمنين رؤوفاً رحيماً.

مفتاح الكعبة مع النبي عليه الصلاة والسلام

بعد أن خرج النبي صلّ الله عليه وسلم من البيت والمفتاح في يده، وخالد بن الوليد يذب الناس عن الباب حتى خرج عليه الصلاة والسلام وعن برة بنت أبي تجراة قالت نظرت إلى رسول الله وفي يده المفتاح ثم جعله في كمه، وقال الزهري: إنه بعد أن خطب النبي خطبته المتقدمة، نزل النبي ومعه المفتاح فتنحى من المسجد فجلس عند السقاية.

إقرأ أيضا:اسم ليلة القدر الثاني

سبب فتح مكة

كان صلح الحديبية في السنة السادسة من الهجرة ينظم العلاقة بين المسلمين والمشركين لمدة لا تقل عن العشر سنوات، وكان من بنوده المهمة أنه من أحب أن يدخل في عقد النبي محمد صلّ الله عليه وسلم، وعهده دخله ومن أحب ان يدخل في عقد قريش وعهدهم دخله فدخلت قبيلة “خزاعة” في تحالف مع المسلمين كما ودخلت قبيلة “بكر” في تحالف مع قريش.

إقرأ أيضا:من هو الصحابي الشهيد الذي غسلته الملائكة من الجنابة

وما أشرق في وقت غلظة على أحد إلا عن أمر إلهي حين قال له جاهد الكفار والمنافقين وأغلظ عليهم , فأمر بما لم يقتضي طبعه ذلك وإن كان بشرا يغضب لنفسه ويرضى لها.

السابق
ما هي حجة الاسلام
التالي
هل يجوز جمع صلاة الجمعة مع العصر للمسافر

اترك تعليقاً