منوعات

مراحل عمل الإدارة الاستراتيجية

مراحل عمل الإدارة الاستراتيجية

مراحل عمل الإدارة الاستراتيجية، تمر الإدارة الإستراتيجية بأربع مراحل أساسية تضمن تحقيق أهداف المنظمة بما يتماشى مع معاييرها وضوابطها وسياساتها وقوانينها ومن هذه المراحل التحليل والمراقبة البيئية وهي مرحلة مهمة يتم على أساسها تحديد إدارة الشركة في ضوء ما يتم جمعه من بيئة العمل عن ثقافة الشركة وموظفيها لديها الخبرات والكوادر المتاحة والموارد البشرية، ومختلف المعايير المادية والمعنوية الأخرى، وسنتعرف من خلال سطور هذا المقال على مراحل عمل الإدارة الاستراتيجية، للمزيد ابقوا معنا.

ما هي مراحل عمل الإدارة الاستراتيجية

ذكرنا لكم في الأعلى مرحلة من مراحل عمل الإدارة الاستراتيجية، وبعد جمع هذه البيانات من خلال إجراءات المسح والاستبيان العلمي، يتم توزيعها على مديري الشركة والخبراء الاستراتيجيين لتحليلها وبناءً على نتائج ذلك تأتي باقي خطوات ومراحل الإدارة الإستراتيجية.

الصياغة الإستراتيجية في الإدارة

صياغة الإستراتيجية في تلك المرحلة يتم وضع خطة عمل طويلة المدى، مع الأهداف المطلوبة لكل مرحلة زمنية، مع مراعاة عوامل القوة المختلفة والإيجابيات والقدرات، وكذلك عوامل الضعف والضغوط والتهديدات، المشاكل والأزمات المحيطة، وتتعلق مرحلة صياغة الإستراتيجية بالنقاط التالية:

  •  1- تحديد رسالة الشركة يتم تحديد رسالة الشركة إلى المجتمع والعملاء بعد وضع الشركة على المسار الصحيح وتنسيق رؤية واضحة وصحيحة وصريحة لا تحيد عنها. ضوابط الشركة وأهدافها.
  • ويعتبر هذا الخطاب بمثابة وثيقة يتم فيها تسجيل سياسات الشركة والأطر العامة وإصدار كافة القرارات في تنظيم شؤون المؤسسة.
  • مع توضيح البنود الرئيسية مثل طبيعة عمل الشركة، وتوقعات العمل للمستقبل، و خبرات العاملين فيها.. الخ.

ضرورة تحديد الأهداف في الإدارة الاستراتيجية

تقتصر أغراض الشركة في الغالب على الأرباح المادية ومدى انتشار الشركة التجاري أو الخدمي وعدد عملائها والباحثين عنها وعن خدماتها، يمكن لإدارة العلاقات العامة أو خبراء المراقبة والتحليل في قسم التسويق مراقبة هذه الأهداف بدقة وتقييم مدى تحقيقها، وتطوير الإستراتيجيات: تنقسم الإستراتيجيات داخل الشركة إلى ثلاثة أقسام أساسية، وهي الإستراتيجية العامة، وإستراتيجية وحدة الأعمال، والإستراتيجية الوظيفية يتم تنشيط المتطلبات والضوابط لكل من هذه الاستراتيجيات وتوضيحها بشكل منفصل.

إقرأ أيضا:كيف يعرف الساحر

وضع السياسات التي تتبعها الشركة

تشير سياسات الشركة بشكل عام إلى بعض المعايير والشروط والضوابط والمبادئ العامة والمفاهيم التي وضعتها الإدارة العليا للمؤسسة، والتي من خلالها يتم تحديد سير العمل وما هي القواعد والإجراءات الأساسية للتنفيذ، وبعدها تنفيذ الإستراتيجية بعد تحليل ومراقبة البيئة المحيطة وصياغة الإستراتيجية بما يتماشى مع أهدافها وضوابطها وسياساتها وخططها الداخلية الثانوية، سيبدأ تنفيذ تلك الإستراتيجية وتطبيقها على أرض الواقع بمساعدة من الميزانيات المادية المقترحة وكذلك عدد العاملين وبنود الصفقات والعقود التي تبرمها المؤسسة، إلخ. العوامل المساعدة على تنفيذ الاستراتيجية.

المتابعة في مراحل الإدارة الاستراتيجية

وهذه المتابعة تقع على عاتق مشرفي الجودة والرقابة داخل المؤسسة ويجب أن يكونوا عادلين وضميرهم يقظين دائمًا ولا يكملون أي خطأ أو إهمال على حساب الشركة وسياساتها والأهداف، وتجدر الإشارة إلى أن عملية المتابعة تتم على مختلف الوحدات والإدارات والمناطق التابعة للشركة الرئيسية والفرعية، وعدم التغاضي عن أي جزء من الشركة لأنه في النهاية نظام متكامل مرتبط ببعضه البعض، ثم التقييم بعد استكمال عملية المتابعة تأتي العملية الأخيرة في نظام الإدارة الإستراتيجية وهذه العملية خاصة بقيادات الشركة والإدارة العليا، مكلفون بتقييم عمل منسوبي الشركة ومدى التزامهم بقراراتها وقوانينها، ويجب على إدارة الشركة أن يكون لها قرار حكيم وجاد سواء كان تشجيعاً أو ترهباً، لأنه لا يرتقي في الإدارة، نظام فوق تلك الإدارة، وبالتالي يجب أن تحافظ على كلمتها ووعودها ومكانتها بأي شكل من الأشكال.

إقرأ أيضا:تفسير الاحلام لإبن سيرين حرف السين

كانت هذه أبرز خطوات ومراحل عمل الإدارة الإستراتيجية داخل أي كيان تجاري، وتحتوي تلك المراحل في داخل كل منها على العديد من المراحل الثانوية والفرعية الأخرى التي تتفق وتختلف حسب نشاط وسياسة كل شركة، ولكن في بشكل عام يوصى بالالتزام التام والتدريجي في تلك المراحل والانتقال من واحدة إلى أخرى.

السابق
أغرب قصص الهروب من السجون
التالي
بحيرة خالد في الشارقة

اترك تعليقاً