اسلاميات

ما هو الذنب الذي لا يغفر في رمضان

ما هو الذنب الذي لا يغفر في رمضان

ما هو الذنب الذي لا يغفر في رمضان، أقبل شهر رمضان على المسلمين وهم في شوق شديد له ، لما له من أجر عظيم ، حيث أنه تكثر فيه الطاعات والعبادات ، وكل منا يتسابق لاغتنام مكاسب هذه الأجور في المبادرة في الكثير من الأعمال الصالحة التي يكون فيها الأجر مضاعف عن الله عز وجل ، فشهر رمضان فرصة للمؤمنين الذين يدركهم هذا الشهر، وهو أيضا حسرة وندامة للذين يفوتونه ويفوتون أجر طاعاته، فرمضان كله خير وبركة، ونهايته عتق ومغفرة للذنوب والمعاصي.

هل يغفر الله الذنوب المتكررة

جميع البشر غير معصومين من الخطأ وارتكاب الذنوب والمعاصي، فمنا من يدركه الأمر ويراجع نفسه عند ارتكاب الخطأ، فيبادر في التوبة والاستغفار، ويندم على ما كان ، ومنا من لا يكترث ولا يهتم لأمر الذنوب والمعاصي التي يقع فيها عمدا او بالخطأ، فهذا يدل على ان جميع البشر يخطؤون ولكن العبرة في الخطأ، الإسراع في العودة والندم والإقلاع عن الخطأ، حتى يغفر الله لنا ذنوبنا، ويأتي هذا وفقا لما جاء في كتاب الله عز وجل وسنة نبيه، بإن من ارتكب ذنبا وجبت عليه التوبة.

كفارة الذنب والوقوع في المعصية

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم انه أخبرنا: بأن كفارة الذنوب تكون بالتوبة النصوح وهي التي تعتبر من أول كفارة الذنوب، والإقلاع عن المعصية والذنب والعزم الأكيد على عدم الرجوع اليه أو الوقوع فيه، والكثرة من الاستغفار، ويندرج تحت شروط كفارة الذنوب إعادة الحقوق الى أهلها، حتى يغفر الله لنا بذلك ذنوبنا، فحقوق العباد هي من أعظم الأمور عند الله وأجلها.

إقرأ أيضا:متى رمضان 2022 في اسبانيا

ما هي مكفرات الذنوب

توجد أعمال كثيرة مكَفِرة للذنوب التي يقع فيها العبد في ليله ونهاره، من الفتن التي عمت بلاد المسلمين كافة، وأصبح الناس لا يكترثون لما اذا وقع في الذنب ام لا، ومنهم من يعلم ما هي مصير العبد المسرف للذنوب، ويبحث دائما عن الأشياء التي تنقيه من الوقوع فيها، والمبادرة في عملها، ومن الأشياء التي تساعدك على تكفير الذنوب وعدم الوقوع فيها هي:

  • صيام رمضان ايمانا واحتسابا، لحديث النبي عليه الصلاة والسلام انه قال: (من صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه).
  • وصيام الأيام النافلة.
  • أداء الصلوات الخمس
  • كثرة الوضوء
  • الاستغفار

الذنب الذي لا يغفر في رمضان

في شهر رمضان تكون في الطاعة وتكثر فيه العبادات، ويبحث الجميع الى عدم الوقوع في الذنب والمعصية، فيغفر الله لمن يشاء، ولكن هناك ذنوب لا تغفر حتى في شهر رمضان المبارك، وهي الشرك بالله لقوله تعالى: (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر لمن يشاء من عباده)، ويوجد نوعان للشرك:

  • الشرك الأكبر: وهو الذي يتخذ فيه العبد إله مع الله في العبادة (تعالى الله عن ذلك)،ومن الشرك الأكبر، نفي صفات والألوهية والتوحيد لله عز وجل، فمن وقع في الشرك الأكبر المخرج من الملة عليه أن يتوب توبة صادقة من هذا الشرك وأن يصلح عمله ونيته ، ايضًا يشرع له أن يغتسل بعد توبته لأن الرسول صلى الله عليه وسلم ( أمر بذلك قيس بن عاصم لمّا أسلم ) رواه أحمد وأبوداود والترمذي والنسائي وصححه ابن السكن.
  • الشرك الأصغر: يتمثل الشرك الأصغر بالرياء والحلف بغير الله، ومن المعلوم ان الشرك الأصغر لا يخرج صاحبه من الإسلام ويتوجب على صاحبه التوبة والمغفرة وعدم الحلف الا بالله .

يأتينا شهر رمضان مرة في كل عام، فعندما يقترب رمضان نكون متحمسين لأداء العبادات والطاعات فيه، وفعل الكثير من الخيرات ،واذا أقبل رمضان وأصبحت فيه الأيام تتداول يوما بعض يوم، نجد أن البعض منا يكاد يقصر في عباداته وتعاملاته التي كان يتعهد بها في بداية رمضان، فيجب علينا جميعا أن نكون حازمين في اتخاذ قراراتنا وأن نعمل بها خصيصا في شهر رمضان المبارك منذ بدايته وحتى نهاية أخر ليلة فيه.

إقرأ أيضا:ترتيب الأشهر الهجرية ومعاني أسمائها وعددها
السابق
ادعية ليلة النصف من شعبان مكتوبة كاملة 2022
التالي
كم عدد ابواب النار

اترك تعليقاً