منوعات

ما هو التكامل الحسي

ما هو التكامل الحسي، الذي يظهر عند بعض الأطفال عندما يكون دماغ الطفل غير قادر على نقل الرسائل الحسية من وإلى الدماغ مما يؤثر سلبًا على قدرة الطفل على التعلم، وعقل الطفل غير قادر على تنظيم المدخلات الحسية بشكل صحيح، ويؤثر على حركته أو سلوكه، ما هو التكامل الحسي هذا ما سيظهره الموقع الأفاق نتي في مقالتنا التالية.

ما هو الإدراك الحسي

يُعرَّف الإدراك الحسي بأنه تنظيم وتحديد وتفسير المعلومات الحسية بهدف تمثيل المعلومات وفهمها ، وتنظيم المدخلات الحسية الواردة من البيئة المحيطة ، ومن ثم معالجتها لجعلنا قادرين على استخدام أجسادنا بفعالية مع البيئة الخارجية. يتضمن الإدراك الحسي أيضًا مجموعة من الإشارات التي تمر عبر الجهاز العصبي.

ينقسم الإدراك الحسي إلى عمليتين:

    • معالجة المدخلات الحسية التي تحول المعلومات منخفضة المستوى إلى معلومات ذات مستوى أعلى مثل استخلاص الأشكال لتحديد الكائنات.
    • المعالجة المتعلقة بتصورات الشخص وتوقعاته والتي بدورها تؤثر على الإدراك.

ما هو التكامل الحسي

التكامل الحسي هو اضطراب يحدث عندما يكون دماغ الطفل غير قادر على تنظيم المدخلات الحسية بطريقة مناسبة ، وتنشأ هذه المدخلات الحسية من المعلومات التي يتلقاها الدماغ من خلال الحواس ، على الرغم من أن هذه الاضطرابات تختلف في شدتها ، إلا أنها متشابهة في البعض. الخصائص أو الأعراض عند الأطفال المصابين باضطراب التكامل الحسي. تشمل هذه الأعراض صعوبة التركيز ، وعدم ضبط النفس ، وضعف المهارات الحركية. تعتبر عملية اللمس مرحلة مهمة في نمو الطفل ، وهي بداية مرحلة استخدام حواسه في معرفة واستكشاف محيطه ، والطفل الذي يعاني من التكامل الحسي قد لا يكون بعيدًا عن القيام بهذه التجربة الحسية. . وبالتالي ، من شبه المؤكد أنه سيؤثر على مجال رئيسي واحد أو أكثر من مجالات الحياة: الإنتاجية أو اللعب أو الترفيه أو أنشطة الحياة اليومية.

إقرأ أيضا:حلمت ان شعرى طويل

أعراض التكامل الحسي

تنقسم أعراض اضطراب التكامل الحسي إلى ثلاث فئات:

 ما الأعراض السلوكية

عادة ما تكون الأعراض الأكثر وضوحًا وتشمل:

  • الابتعاد أو الانسحاب عند لمس الشخص.
  • مشاكل سلوكية مثل العصبية والعناد.
  • بعد الشعور بالحزن والإحباط ، يحتاج إلى وقت طويل ليهدأ.
  • يرفض تناول بعض الأطعمة ذات الملمس الغريب.
  • يعاني من حساسية تجاه أنواع معينة من الأقمشة ويفضل الملابس الناعمة.
  • لديه نفور شديد من أن تتسخ يديه.
  • لا يبدع أثناء الألعاب الجديدة ويشعر بالأمان عند إعادة تشغيل نفس الألعاب أو البرامج التلفزيونية لساعات.
  • حساس للأصوات الصاخبة والمزعجة مثل مجفف الشعر أو المكنسة الكهربائية.
  • إنه حساس جدًا للروائح القوية.
  • لديه قوة الملاحظة ويلاحظ أصغر الأشياء أو الأصوات التي لا يلاحظها معظم الناس.
  • قد يؤذي الآخرين أثناء اللعب ويتصرف بشكل خطير.

 ما الأعراض الجسدية

تشمل الأعراض الجسدية:

  • فقدان التوازن والسقوط المتكرر.
  • تأخير في بعض المهارات الحركية مثل الجري والقفز.
  • التأخر في إتقان بعض المهارات الحركية الدقيقة مثل استخدام القلم والمقص.
  • الحركة بشكل مستمر.
  • ضعف التنسيق بين أجزاء الجسم.
  • لديه درجة عالية من تحمل الألم.

 ما أعراض نفسية

والتي غالبًا ما تكون أرقًا للوالدين وتشمل:

إقرأ أيضا:انشاء اختبار الكتروني بالخطوات المصورة
  • عدم التعامل مع الأطفال من نفس العمر.
  • العزلة عن المحيط.
  • يشعر بالخوف في التجمعات.
  • تجنب التواجد في مجموعات كبيرة.
  • الشعور المستمر بالقلق والإحباط.

كيفية التعامل مع طفل عنيد وعصبي في سن سنة ونصف

أنواع المشاكل الحسية

تنقسم المشاكل الحسية إلى أربعة أنواع:

اضطرابات التعديل الحسي

يعاني المصاب من تنظيم الاستجابة للمدخلات الحسية ، وينتج عنه سلوك تجنب أو استجابة سلبية قوية للمنبهات الحسية ، ولا يزعج الآخرين.

أعراض اضطرابات التعديل الحسي

ومن أبرز الأعراض:

  • سرعة تشتت الأصوات والاضطرابات.
  • فرط الحساسية للأصوات.
  • يكره تقليم الأظافر أو الشعر.
  • لا يحب الملابس في لمسة أو حجم أو مظهر معين.
  • لديه صعوبة في النوم أو البقاء نائما.
  • سهولة الهاء من المؤثرات البصرية.

اضطراب بصري موضعي

وهي مشكلة في التحكم في الحركة تظهر من خلال انخفاض توتر العضلات أو ثبات المفاصل ، وضعف استخدام حاسة البصر. هذه مشاكل شائعة مع مشاكل نظام التوازن والإدراك المكاني.

أعراض الاضطراب البصري الوضعي

من أهم أعراضه:

  • إنه هزيل مقارنة بالأطفال الآخرين.
  • تشعر بالتعب والتعب بسرعة.
  • من الصعب الحصول عليه في مقعده.
  • ينخفض ​​جسده أثناء الجلوس.
  • لديه صعوبة في الاتصال بالعين أو تتبع أشياء بصريًا مثل القراءة.
  • معظم الوقت يسقط ويتعثر أثناء المشي.
  • يشعر بثقل الأشياء عندما يمسك بها.
  • لديه أقدام مسطحة.

اضطراب التمييز الحسي

يعاني المصاب من هذا النوع من المشاكل في التعرف على الاختلافات والتشابهات وتفسيرها.

إقرأ أيضا:نصائح بعد خلع الضرس

أعراض اضطراب التمييز الحسي

  • يقفز بقوة على السرير.
  • يصطدم كثيرًا أو يدفع الآخرين.
  • يحمل الأشياء أو يستخدمها بقوة شديدة.
  • يسقط أو ينقر على الأشياء بشكل متكرر.
  • يضع أشياء غير صالحة للأكل في فمه أو يلعقها أو يمضغها أو يمصها.
  • يسعى للحركة ، مثل الدوران حول نفسه.
  • يخاف من المرتفعات والتأرجح والتزلج.
  • يظهر ضعف التوازن.

صعوبات تخطيط الحركة

هي الصعوبات التي يواجهها المريض في التخطيط أو التسلسل أو تنفيذ حركات جديدة ، وتظهر في شكل حركات غريبة وغير متناسقة. تظهر عادةً أثناء الأنشطة أو الحركات الجديدة التي لا يفعلها كثيرًا.

أعراض صعوبات التخطيط الحركي

  • لديه صعوبات في مهارات الحياة اليومية مثل ارتداء الملابس أو استخدام أدوات الأكل.
  • الأكل غير المنتظم.
  • لديه صعوبة في اتباع التعليمات المركبة.
  • لديه رغبة قوية في الروتين والاتساق وعدم تجربة أي شيء جديد.
  • طريقة غريبة للإمساك بالقلم.
  • لديه كتابة رديئة.
  • الامتناع عن المشاركة في الأنشطة الرياضية.

العلاج التكاملي الحسي

العلاج التكاملي الحسي هو نوع من العلاج المهني يوضع فيه الطفل في غرفة مصممة خصيصًا للعلاج من أجل تحفيز وتحدي جميع حواسه. خلال الجلسة يقدم المعالج مستوى عاليًا من التحفيز الحسي حتى يتمكن الطفل من التعامل معه ، ومن ثم يقوم المعالج بتشجيعه على التحرك في جميع أنحاء الغرفة. هذا العلاج له أربعة مبادئ أساسية:

  • التحدي الصحيح: ويتضمن أن ينجح الطفل في مواجهة التحديات التي تعرض عليه في شكل أنشطة ترفيهية.
  • الاستجابة التكيفية: وتعني قدرة الطفل على تكييف سلوكه مع الاستراتيجيات الجديدة ، استجابة للتحديات التي تواجهه.
  • المشاركة الفعالة: يقصد بها مشاركة الطفل في الأنشطة المقدمة له.
  • توجيه الطفل: ويتم ذلك باستخدام ما يفضله الطفل لبدء التجارب العلاجية أثناء الجلسة.

بهذا القدر من المعلومات نصل إلى نهاية مقالتنا التي تحدثنا فيها عن الإدراك الحسي ، ثم أجبنا على سؤال ما هو التكامل الحسي. كما ناقشنا أعراضه السلوكية والجسدية والنفسية ، بالإضافة إلى أنواع المشكلات الحسية ، وأخيرًا طريقة علاج التكامل الحسي.

السابق
عبارات عن اليوم الوطني القطري 2021
التالي
من هي الاعلامية اسماء مصطفى ويكيبيديا

اترك تعليقاً