منوعات

ما حكم المرأة التي ترفع صوتها على زوجها وتتطاول عليه بالكلام في الإسلام ؟

ما حكم المرأة التي ترفع صوتها على زوجها وتتطاول عليه بالكلام في الإسلام ؟

ما حكم المرأة التي ترفع صوتها على زوجها وتتطاول عليه بالكلام في الإسلام ؟ الحياة الزوجية مليئة بالمشاكل والأزمات ومليئة بالإيجابيات، يجب الاستفادة من الإيجابيات لمحو السلبيات وتجنب المشاكل والأزمات، من أجل استقرار الأسرة والابتعاد عن المشاكل التي تؤثر على الجانب النفسي للأطفال وتهدد الأسرة وبالتالي تهدد المجتمع، ويجب على كلاً من الزوجان احترام بعضهما البعض وأن يتحمل كل منها الآخر في الفترات التي يكون أحدهم مضغوط، سنتعرف في هذا المقال على ما حكم المرأة التي ترفع صوتها على زوجها وتتطاول عليه بالكلام في الإسلام، للمزيد من المعلومات ابقوا معنا.

اساس الحياة الزوجية

الاحترام المتبادل هو أساس الحياة الزوجية، حيث يجب على الزوجين احترام بعضهما البعض والتعامل مع بعضهما البعض بالحب والاحترام، على الزوجين أن يعامل كل منهما الآخر باللطف والرفق، وأن يتجنب القسوة وكل المعاملات التي تؤدي إلى الكراهية والتي تؤدي إلى التنافر بينهما وخلق الانقسامات داخل الأسرة، وقد حث الله سبحانه وتعالى على حسن التعامل بين الزوجين، وخاصة من أجل الأبناء، لضمان حياة مستقرة، وعائلة مسلمة تعيش بسعادة وتشكل الأساس لجيل إسلامي جديد مستقر نفسياً وقادر على تحقيق الذات لنفسه والنجاح في المجتمع.

هل يجوز للمراة رفع صوتها على زوجها

وحذر الدين الإسلامي من سوء المعاملة بين البشر وخاصة بين الزوجين، وحذر من الغطرسة والعدوان على بعضهما البعض، خاصة بين الزوجين، وحذر الله سبحانه وتعالى من استخفاف المرأة بزوجها، أو رفع صوتها إليه، أو كلامها السيء معه، مؤكداً أن تعمد ذلك يعتبر عصياناً للمرأة وعصياناً لأمر الله تعالى، وبهذا لا تفي الزوجة بحق زوجها عليه، فطاعة الزوجة لزوجها من الأمور في الإسلام وعليها طاعته وعدم معصيته وعدم المساس به، حيث يجب عليها الالتزام بنصيحته، وتوجيهاته واحترام دوره كقائد للأسرة وولي أمرها.

إقرأ أيضا:خطوات كتابة المقال

ما حكم المرأة التي تغضب زوجها

وهناك أمور تحدث عنها الشرع في تعامل الزوج مع زوجته في مثل هذه الحالات، أولها التحدث معها بلطف ورفق وعدم محاولة استفزازها أكثر ومحاولة تعليمها كيفية التعامل معها الزوج، منها:

  • ثم أن الطريقة الأخرى هي هجرها، والابتعاد عنها، وتركها في الفراش، وعدم جماعها، ثم تأديبها بضربها، وهذا ليس بالإكراه.
  • وفي حالة تعثر الوسائل السابقة، يلجأ إلى التحكيم بإعلام أهله، وطلب محكمًا منهم، وحكمًا من عائلته بنية الإصلاح.
  • إذا فشلت الإجراءات السابقة يمكن للزوج أن يطلقها ولكن بعد استنفاد كل الطاقات اللازمة والوسائل التي يستخدمها لتصحيح سلوك زوجته.
  • مع التأكيد على ضرورة الالتزام بالمعاملة الحسنة وعدم الإساءة من الزوج إلى زوجته.

حق الزوجين على بعضهما البعض

هناك حقوق كثيرة على الزوجة لزوجها، مثل طاعته، وعدم الخروج من المنزل إلا بإذنه، وبعد إدارته لشئون المنزل، وعدم استفزازه ، ومحاولة التعامل معه بالعقل، الحكمة واللين والصبر في الأزمات التي يتعرض لها سواء أزمات نفسية أو مادية أو اجتماعية أو متعلقة بالعمل، أما بالنسبة للزوج فيجب عليه أن يعامل زوجته باحترام باللطف واللطف، وعدم الإساءة إليها أو السعي لإيذاءها، وإدارة شؤون بيته وحياته، والإنفاق على أسرته، وعدم ادخار أي جهد في إدارة حياتهم، كما يجب عليه أن يدير بيته بشكل مناسب وألا يلجأ للعصبية أو بصوت عالٍ، وألا يكون قاسياً، وأن قلبه يرحم ويصبر واتساع كل الأشياء السلبية حتى تتم معالجته.

إقرأ أيضا:200 من ارقى عبارات تهنئة زواج

وفي نهاية هذا الموضوع نسأل الله تعالى أن يهدي كل بيت ويبعد الشيطان عن الأسرة، وعلى المرأة تحمل زوجها عند الغضب ولها الأجر والثواب من عند الله، كما وإن رفع الصوت من صفات الرجال وليس صفات المرأة المسلمة الخلوقة المؤدبة، نرحب بتعليقاتكم ونعدكم برد سريع.

السابق
اسماء اولاد كردية ومعانيها من اختياري 2021
التالي
اذكر ثلاث صفات نفاها الله عن نفسه مع الاستدلال من القرآن الكريم

اترك تعليقاً