اسلاميات

ما اهمية بناء الاسطول البحري للمسلمين؟

ما اهمية بناء الاسطول البحري للمسلمين؟

ما اهمية بناء الاسطول البحري للمسلمين؟، تعتبر فترة الفتوحات الإسلامية الفترة الأكثر إشراقا في تاريخ الإسلام، منذ تأسيس أول دولة إسلامية في المدينة المنورة، حاول المسلمون نشر الإسلام في جميع أنحاء العالم، فيما يتعلق بنشر الإسلام ودعوة محمد” صلي الله عليه وسلم” ، فقد سعى جميع الخلفاء الراشدين إلى الحفاظ على مسار واستمرارية الفتوحات الإسلامية من أجل تحقيق الهدف المنشود في نشر الإسلام ونشره على جميع الناس.

اهمية بناء الاسطول البحري للمسلمين

يعتبر بناء الاسطول الاسلامي من اهم ما يملك المسلمون في ذلك الوقت وساعدهم علي النصر والتحرير، هناك أسباب أخرى لاهتمام معاوية رضي الله عنه ببناء الأسطول البحري الإسلامي نذكر منها :

  • واستخدم الأسطول التي بناها المسلمون في عدة معارك كان أولها احتلال جزيرة قبرص عام 28 هـ.
  • شجع هذا الانتصار المسلمين على تطوير هذا الأسطول لمواصلة الفتح عن طريق البحر.
  • جعل المسلمون جزيرة قبرص قاعدة في البحر الأبيض المتوسط ​​لتزويدهم بقواتهم البحرية وإيصال أخبار العدو إليهم.
  • في عام 34 هـ قاتل المسلمون في معركة الصاري حيث حشد اليونانيون جيشا قوامه 500 أو 600 سفينة.
  • قاد عبد الله بن أبي سرح أسطولا مصريا من 200 سفينة لملاقاة الرومان في البحر.
  • كما قاد معاوية بن أبي سفيان البحرية السورية لمحاربة الرومان عن طريق البحر.
  • دارت معركة كبيرة بين المسلمين والروم، وجه فيها المسلمون ضربة قاتلة للأسطول البيزنطي بقيادة قسطنطين بن هرقل.

اول معركة بحرية انتصر فيها المسلمون هي معركة

كانت جزيرة قبرص هي أول جزيرة غزاها المسلمون بقواتهم البحرية، وكانت في السنة الثامنة والعشرين للهجرة أي بعد أربع سنوات من تأسيس أسطول معاوية، شاركت قوات دمشق ومصر بقيادة عبد الله بن سعد في غزوها، وخضعت للحكم الإسلامي، ونقل إليها 12 ألف شخص من دمشق، كانت هذه أول حملة بحرية رسمية في الإسلام، بقيادة أسطول الشام بقيادة عبد الله بن قيس الجاسي، ضابط بحري، والبحرية المصرية بقيادة عبد الله بن أبي الصرح، بعد التحضير للغزو، كان معاوية هو الفاتح لقبرص، واتخذ ميناء عكا مكانا لهم.

إقرأ أيضا:هل عيد الام حرام

ما سبب إنشاء الأسطول البحري الإسلامي

تأسست البحرية الإسلامية في عهد خلافة عثمان بن عفان (رضي الله عنه) من السنة الرابعة والعشرين إلى الخامسة والثلاثين للهجرة ، ومعاوية بن أبي سفيان (رضي الله عنه)، طلب منه إنشاء بحرية، ووافق على أن الجهاد طوعي، كان أول عمل معاوية في إنشاء البحرية هو بناء مدينة أنتاركتيكا، ثم استعادة مدينتي عكا وصور عكا  وتجديد دور الصناعة فيها سبب الاختيار من أجل أن تصبح مركزا لغزو قبرص والاستفادة من تجربة بناة السفن غير المسلمين،عملزا ايضا علي بناء السفن في مصر في بداية الخلافة الأموية، استولى معاوية على الخلافة، وقام ببناء السفن، وتعزيز القوات البحرية للدولة الإسلامية، ونقل سكان المناطق الداخلية بالقرب من الساحل، ومنحهم مساحات كبيرة من الأرض، وتشجيعهم على الذهاب إلى البحر، واستعانوا بالقبائل اليمنية في معركة الشام، وكان لديه نحو مائة سفينة، فضاقت البيزنطيين واستولو على نقاط بحرية مهمة، وفي السنة التاسعة للهجرة كان الأسطول الإسلامي يساوي ألف وثمانمائة سفينة في معركة واحدة.

سبب إنشاء البحرية الإسلامية هو رغبة المسلمين في حماية الساحل الإسلامي من هجمات السفن في ذلك الوقت، أيضا لاستخدام هذا الأسطول في الفتح الروماني عن طريق البحر وغزو مدينة القسطنطينية من أجل تدمير الإمبراطورية البيزنطية، وايضا ومن أسباب التأسيس حماية المناطق الداخلية المفتوحة والاستيلاء على الجزر البحرية المطلة على بلاد الشام، وأن تستمر علاقات التجارة الخارجية مع دول البحر الأبيض المتوسط.

إقرأ أيضا:لماذا سميت غزوة بدر بيوم الفرقان
السابق
اللهم بلغنا ليلة القدر واجعلنا ممن يقومها ايمانا واحتسابا مكتوب
التالي
كيف يبعث الناس يوم القيامة

اترك تعليقاً