اسلاميات

ما سبب نهى النبي عن الجلوس بين الظل والشمس

ما سبب نهى النبي عن الجلوس بين الظل والشمس

ما سبب نهى النبي عن الجلوس بين الظل والشمس، لقد ترك الرسول صلى الله عليه وسلم فينا شيئان إن أخذنا بهما وعملنا بما فيهما من أحكام ضمنا السعادة في الدنيا والآخرة، هما القرآن الكريم والسنة النبوية، فهما منهج حياة متكامل شامل لكافة تفاصيل الحياة وصالح لكل زمان ومكان، أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بعدم الجلوس بين الظل والشمس فما الحكمة من ذلك، فالرسول لا ينطق عن الهوى وكل ما يصدر عنه من أقول وأفعال هي تشريعات إسلامية يجب علينا اتباعها.

نهي الرسول الجلوس بين الظل والشمس

الرسول صلى الله عليه وسلم هو وحي يوحى إليه، ونهيه عن الجلوس بين الظل والشمس جاء عندما رأى النبي صلى الله عليه وسلم أبي حازم وهو جالس في الشمس فقال : ” تحول إلى الظل”، وعن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : ” أن النبي نهى أن يجلس بين الضِّحِّ “ضوء الشمس” والظِّلِّ وقال : “مجلس الشيطان”.وعن أبي هريرة قال النبي ” إذا كان أحدكم في الشمس، فقلص عنه الظل وصار بعضه في الظل وبعضه في الشمس فليقم؛ فإنه مجلس الشيطان”.

الحكمة من عدم الجلوس بين الظل والشمس

يكتشف العلماء السبب العلمي وراء نهي الرسول صلى الله عليه وسلم الجلوس بين الظل والشمس، وقالوا أن الجسم يجب أن يبقى في حالة توازن في الحرارة لا أن يقع نصف الجسم في الظل والجسم الأخر في الشمس فيختل توازن حرارة الجسم، مما يؤثر سلبا على صحة الجسم، ونهى الرسول صلى الله عليه وسلم على اتخاذ هذه الوضعية لكي لا تصبح عادة عند البعض فيضرون بأجسادهم دون علـم، لاختلاف البدن وتعرضه لمؤثرين متعاكسين فيضر بالجسد، كما أنها مجالس الشيطان.

إقرأ أيضا:اسم الملك الموكل بنزول المطر

الإعجاز العلمي في السنة النبوية

يخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بحقائق كونية نعلم تفسيرها الآن ولا تقبل النض، ولكنها لم يكن من الممكن رؤيتها أو أدراكها في زمن الرسول وهذا ما يؤكد على ان الرسول صادق وأنه يوحى إليه، ومن الأمور التي فيها إعجاز علمي وأخبرنا بها الرسول هي مراحل تكوين الجنين في بطن أمه حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم:(إنَّ أحدَكُم يُجمَعُ خلقُهُ في بطنِ أمِّهِ أربعينَ يوماً ثمَّ يَكونُ في ذلك عَلقةً مثلَ ذلِكَ، ثمَّ يَكونُ مضغةً مثلَ ذلِكَ، ثمَّ يرسلُ الملَكُ فينفخُ فيهِ الرُّوحَ ويؤمرُ بأربع كلِماتٍ: بكَتبِ رزقِهُ وأجلِهُ وعملِهُ وشقيٌّ أو سعيدٌ)، و

أخبرنا الرسول بأمور علمية منذ قرون عديدة وكلما تقدم العلم إكتشفوا صحة هذه الإقوال الواردة عن الرسول ومازالوا حتى الآن يكتشفوا أشياء قالها الرسول منذ قديم الزمان وكانت صحيحة مئة بالمئة  كيف لا وهو نبي يوحى إليه من الله خالق هذا الكون وعالم ما يصلحه، من هذه الأشياء العلاج بأبوال الإبل، وأخبرنا أن الذباب يحمل الداء والدواء وغيرها الكثير من الأمور التي اكتشف صحتها العلماء لاحقا.

إقرأ أيضا:دعاء قبل الافطار لقضاء الحوائج المستعصية

 

السابق
لماذا اهتم المسلمون بعلم التاريخ
التالي
ما هو نظام بين bean وزارة الصحة السعودية

اترك تعليقاً