منوعات

كيف تحمي مدخراتك وتحفظ أموالك ضد التضخم

كيف تحمي مدخراتك وتحفظ أموالك ضد التضخم

كيف تحمي مدخراتك وتحفظ أموالك ضد التضخم، يعتبر التضخم من أكبر المشاكل بالنسبة للمستهلك العادي، يقلل من الدخل مما يعمل على تقليل القوة الشرائية للمال، ويؤدي إلى انخفاض مستوى المعيشة للشخص، لحماية دخلك من التضخم تحتاج إلى تخطيط إجراءاته بشكل صحيح واتخاذ إجراءات وقائية، في عالم اليوم يعتبر التضخم بالتأكيد كارثة بالنسبة للمستهلك العادي.

كيف تحمي مدخراتك وتحفظ أموالك ضد التضخم 2022

فيما يلي بعض النصائح التي يمكنك اتباعها لدعم مدخراتك المالية بسبب ارتفاع معدلات التضخم، تحتاج إلى تخطيط أفعالك بشكل صحيح واتخاذ تدابير وقائية لحماية دخلك من التضخم:

مواصلة الاستثمار في الأسهم

الاستثمار في الأسهم من أكثر الخطوات فاعلية، حيث تتمتع الأسواق المالية بالقدرة على التكيف مع معدلات التضخم المرتفعة، وغالبا ما تستمر هذه الآليات لفترة طويلة، على الرغم من احتمالية حدوث أزمات قصيرة المدى، في الواقع، يمكن أن يكون الارتفاع السريع في التضخم عبئا على الشركات، حيث تتحمل أيضا عواقب ارتفاع الأسعار يتعين عليها استخدام المزيد من السيولة للحفاظ على نفس الإنتاجية، يمكنك توفير المال من خلال الاستثمار في الشركات التي يمكنها تحمل التضخم، أي كسب الكثير من المال ورفع الأسعار دون خسارة العملاء.

إضافة الأموال إلى رصيد الطوارئ

من الصعب الاحتفاظ بالمال في حساب التوفير عندما تنخفض قيمة العملة، لذلك يوصي بعض الخبراء بالتخلص من أموالك عندما يرتفع التضخم.

إقرأ أيضا:كيفية كتابة طلب خطي

مراجعة الديون

إذا كان لديك دين، فإن معدلات التضخم المرتفعة يمكن أن تكون مفيدة وضارة مواردك المالية، لأنك تستطيع أن تدفع أقل مما تقترض، وتعاني من ارتفاع معدلات الفائدة، قبل أن يرتفع التضخم، سيكون من الحكمة مراجعة ديونك وإعادة تمويلها أو البحث عن فرص للحصول على قروض بفائدة ثابتة.

أيهما أفضل شراء الذهب أم الدولار

يختلف سعر الذهب والدولار الأمريكي نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية، وأصبحت أسعارها الأكثر رواجا على وسائل التواصل الاجتماعي، السؤال الأكثر شيوعا في الوقت الحالي هو ما إذا كان يجب شراء الذهب مع احتمالية النمو المستقبلي وبالتالي يصبح أداة استثمارية، أم أنه ارتفاع مؤقت في السعر بعد تجاوز حاجز 1000 جنيه إسترليني لأول مرة في التاريخ.

الاستثمار في الدولار والعملات

عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في العملات وتحديدا الدولار، فإنه يظل أقوى عملة في العالم، ولكن ببساطة على الورق لكن من الناحية الاقتصادية والعسكرية، فإن الولايات المتحدة، أكبر دولة في العالم، لديها القدرة على الادخار بسبب قوتها النقدية ومع ذلك  عند مقارنته بالذهب أو العقارات، لا ينبغي اختيار الدولار لأنه يظل ببساطة عملة يمكن أن تواجه انخفاضات كبيرة في أي وقت ممكن.

زادت الحاجة الى حماية المدخرات من التضخم، وخصوصا في الآونة الاخيرة بسبب انتشار فايروس كورونا وايضا الحرب الأوكرانية الروسية، بالإضافة إلى ذلك فإن أحد العوامل التي تنفر المستثمرين عن الدولار حاليا هو حقيقة أن الولايات المتحدة تطبعه دون احتياطيات أو غطاء للنمو الاقتصادي لمواجهة الأزمات وإدخال حزم التحفيز.

إقرأ أيضا:القصبي وش يرجع أصل القبيلة من وين
السابق
شرح البرنامج التعريفي للطلاب المستجدين جامعة الملك سعود 1443
التالي
كيف نحدد وجود النترات في الفراولة؟

اترك تعليقاً