اقتصاد

كيف أصبحت سنغافورة رائدة التجارة العالمية

كيف أصبحت سنغافورة رائدة التجارة العالمية

كيف أصبحت سنغافورة رائدة التجارة العالمية، في الستينات من القرن العشرين كانت مدينة وولاية سنغافورة من البلاد النامية والغير متطورة حيث أنه كان نصيب الفرد فيها أقل من ثلاثمئة دولار أمريكي، أما في هذه الأيام فأصبحت من الدول الأسرع نمو للاقتصاد في العالم، وارتفع نصيب الفرد الواحد فيها إلى ستين ألف دولار أمريكي من الناتج المحلي، وهذا الأمر غير عادياً فهي من الدول التي لها موارد طبيعية قليلة، لكنها نجحت في مجال التجارة العالمية بالقيام بالعديد من الخطوات وتحقيق الكثير من الأهداف.

كيف أصبحت سنغافورة رائدة التجارة في العالم

تحتل ولاية سنغافورة المرتبة الخامسة عشر بين أعلى الشركاء التجاريين مع الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أنها عملت على إبرام العديد من الاتفاقات التجارية القوية مع دول كثيرة في أوروبا وآسيا وأوروبا أيضاً، وحالياً يوجد أكثر من 3000 شركة متعددة الجنسيات في سنغافورة مسؤولة عن مبيعات التصدير المباشر وعن أكثر من ثلثي إنتاجها التصنيعي، وهي نموذج مثالي للكثير من الدول التي ترغب التطور والتقدم.

كيف تطور اقتصاد سنغافورة

تعد دولة سنغافورة من أحد المحاور الاقتصادية العالمية المهمة والتي كان اقتصادها في السابق نظام ديناميكي تقليدي، وتم العمل على تطويره حتى أصبحت من أعلى معدلات الانتاج المحلي في العالم، كما ويعتمد الاقتصاد في سنغافورة على تصدير المنتجات بشكل كبير، ويعتمد النظام الاقتصادي في سنغافورة لعدة ركائز منها:

إقرأ أيضا:مميزات وعيوب سيارة تويوتا يارس 2022 واسعارها
  • صناعة الإلكترونيات.
  • الخدمات المالية.
  • تكرير النفط وتعدين البترول.
  • عدد كبير جداً من الصناعات التقنية والكيميائي والغذائية.

نسبة الفقر في سنغافورة

على الرغم من الاقتصاد العالي في ولاية سنغافورة إلا أنها من الدول التي يوجد بها نسبة من الفقر وترتفع فيها هذه النسب، ويعود الارتفاع في نسبة الفقر في سنغافورة إلى الفجوة الموجودة بين الدخل والنفقات وعلى رأسها يأتي ارتفاع تكاليف الفواتير للمياه والكهرباء والرعاية الصحية والإيجارات، وهذا الأمر وضع العديد من الضغوط على الطبقة الفقيرة، وأدى إلى تراجع نسبة الدخل ووضعهم مع خانة الفقراء.

الدخل الفردي في سنغافورة

يعد الدخل الفردي في دولة سنغافورة من أعلى مستويات الدخل التي تتواجد في آسيا، حيث أنه يتمتع الأشخاص المتواجدين في سنغافورة بمستوى معيشة عالي ورعاية اجتماعية ممتازة، حيث يبلغ مستوى الدخل للأفراد في سنغافورة من النتاج الوطني الإجمالي سنوياً ما يقارب 17 ألف دولار أمريكي ونصف، فيتم توفير طبيب لكل ثمانمائة شخص وسرير لكل مئتي شخص في مستشفى حكومي.

إقرأ أيضا:مواعيد صرف معاشات شهر مارس 2022

بعد قيام دولة سنغافورة بتبني العولمة والتعليم والسوق الحرة الرأسمالية والسياسات الواقعية العالمية، تمكنت هذه الدولة من التغلب على العيوب الجغرافية والتي تتمثل بقلة الموارد الطبيعية وصغر حجمها، وأصبحت من الدول الرائدة في التجارة العالمية.

السابق
دليل المقررات جامعة الملك عبدالعزيز 1443
التالي
حل مشكلة عدم القدرة على الكتابة في برنامج الوورد

اترك تعليقاً