اسلاميات

كم وردت كلمة أف في القرآن الكريم ؟

كم وردت كلمة أف في القرآن الكريم ؟

كم وردت كلمة أف في القرآن الكريم ؟ لا شك أن كتاب الله تعالى دستور إلهي للجميع، وكل كلمة تعتبر مبدأ محددا، وله معاني كثيرة للجميع، ومن هنا تأتي أهمية إدراك كل المعاني والتأمل فيها للجميع، لأنه في ظل درس وخطبة من الله تعالى للبشرية جمعاء من خلال كتاب الله تعالى للمسلمين ومنه إلى العالمين، واللفظ أف من الكلمات المميزة والبارزة التي وردت في القرآن عدة مرات، وهي كلمة تدل على الملل أو عدم الرغبة في شيء ما، سنتعرف في هذا المقال على كم مرة وردت كلمة أف في القرآن الكريم، للمزيد ابقوا معنا.

معنى كلمة أف في القرآن

تععتبر كلمة أف كلمة تدل على الملل أو عدم الرغبة في شيء ما، إنه مصطلح معروف معناه شائع حتى في مجتمعنا الحالي، ويقال عندما يكون هناك شيء مقرف ومثير للاشمئزاز، ويسعى إلى التقليل منه أو تقليله، وردت كلمة أف في القرآن الكريم ثلاث مرات في سورة الإسراء الآية 23، وسورة الأنبياء الآية 67، وسورة الأحقاف الآية 17، جاءت على النحو التالي:

  • (ولا تقل لهما أف وال تنهرهما، وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً) (الإسراء 23).
  • (أف لكم ولما تعبدون من دون الله) (الأنبياء 67).
  • (والذي قال لوالديه أف لكما أتعدانني أن أخرج وقد خلت القرون من قبلي) (الأحقاف17).

معنى أُفٍّ في القرآن

جاءت كلمة “اف” في سورة الأنبياء من خلال حديث إبراهيم لقومه بعد أن دمر الأصنام، حيث طلب منهم أن يسألهم شيوخهم عمن دمر الأصنام، فكان الرد أنهم لا يسمعون ولا يتكلمون، فكان رد سيدنا إبراهيم: “قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلا يَضُرُّكُمْ، أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلا تَعْقِلُونون”، ثم جاءت كلمة “أف” في سورة الإسراء والأحقاف، للتأكيد على ضرورة بر الوالدين والتحذير من الكلام السيء لهم، والتأكيد على أن كلمة “أف” تحمل كل معاني الألفاظ السيئة، ومن هنا. استخدام الكلمة للتحذير من توجيه الإساءة للآباء وضرورة احترامهم ولا تسيء إليهم.

إقرأ أيضا:هل الترجيع يفطر

معنى كلمة أُفٍّ في سورة الإسراء

بالرغم من أن جميع معاني كلمة “أف” معاني سيئة ودلالة على الاشمئزاز والملل والغضب والبغضاء لشيء ما، فإن الكلمة تتضمن معاني كثيرة لها قيمة حقيقية وأصل قوي ومكانة عظيمة في الأماكن المذكورة في الكتاب من الله تعالى، كلمة “أف” في سورتَي الإسراء والأحقاف، تعني أفضل القيم الإنسانية في الوجود، وهي قيمة احترام وتقدير الوالدين وتربيتهم لمكانة عظيمة، وعدم الإساءة إليهم، الصغر قد يتسبب في دخول المالك إلى النار لأنه أساء إلى والديه وكان دليلاً على معصية الوالدين ، وهذه الجريمة من الكبائر التي تحتاج إلى التوبة حتى يغفر لها.

قيمة كلمة أف في كتاب الله تعالى

أما كلمة “ف” في سورة الأنبياء فهي تدل على حدث تاريخي عظيم، وهو حدث إثبات عدم إلهية الأصنام، وكان في عهد النبي إبراهيم عليه السلام، التأكيد على أن الله تعالى هو الوحيد، وهي كلمة قوية تمثل كل معاني الشجاعة من النبي إبراهيم في مواجهة طواغيت قومه، وكيف خاطبهم بأسوأ الكلمات في حضورهم وفي بحضور شيوخهم، ويقال على رأسهم الملك نمرود، أحد أكبر الطغاة في التاريخ.

معنى كلمة أف في قوله تعالى ( فلا تقل أفٍ ولا تنهرهما )

من هنا جاءت قيمة الكلمة التي وردت في القرآن الكريم والتي تمثل معاني إنسانية عظيمة في بر الوالدين والرحمة والشجاعة، وأن الله تعالى قادر على مواجهة أكبر طغاة العالم من خلال البسطاء، ويفعل لا تحتاج إلى طغاة مثلهم لمواجهتهم وتحديهم والقضاء عليهم.

إقرأ أيضا:كم سنة قضاها رسولنا الكريم في الدعوة إلى الإسلام

علينا بر الوالدين وأن لا نعصيهم في كل الأمور التي لا تتوافق مع الشرك بالله، أوصانا القرآن الكريم بذلك وأن لا ننهرهما بأقل الكلام، تعرفنا في هذا المقال على كم وردت كلمة أف في القرآن الكريم؟ وفي نهاية موضوعنا نسأل الله عز وجل أن يكرمنا ويعطينا قيم ومعاني القرآن الكريم، ونرحب بآرائكم ونعدكم بالرد في أسرع وقت.

السابق
ماذا يقول من رزق بمولود
التالي
موعد إيداع مستحقات المساعدات المقطوعة 1443

اترك تعليقاً