خدمات حكومية

كيفية وضع خطة للحكومة الإلكترونية

كيفية وضع خطة للحكومة الإلكترونية

كيفية وضع خطة للحكومة الإلكترونية، الخطط أو الإستراتيجيات هي أساس نجاح أي عمل، خاصة تلك المشاريع والتطورات والتغييرات الضخمة التي ترغب الحكومات والأنظمة في تنفيذها أو المشاريع الوطنية العملاقة التي ترغب الشعوب في تدشينها، من أجل وضع خطة ورؤية مناسبة لإطلاق مثل هذا المشروع وتحديد كيف سيكون هذا المشروع في فترة مقبلة، بالإضافة إلى الوضع المناسب له من حيث دوره وأهدافه وذلك لضمان توضيح الدور، سنتعرف من خلال هذا المقال على كيفية وضع خطة للحكومة الإلكترونية، للمزيد من المعلومات، ابقوا معنا.

أهداف خطة الحكومة الإلكترونية

إن مشروع الحكومة الإلكترونية يهدف إلى لعب دور في حياة الأفراد والمجتمع والمنظمات والدولة ككل، يتطلب تطوير هذه الرؤية تحقيق عدة خطوات تفصيلية وهي:

  •  الخطوة الأولى: لجنة إدارية عليا: إطلاق مشروع ضخم كهذا يتطلب أن يكون لها قيادة عليا مسؤولة عن تولي وتطوير إستراتيجية مشروع الحكومة الإلكترونية على المستوى الوطني ككل.
  • ألا تكون إداراتها كذلك معقدة وتحتاج إلى موافقات في كل قرار يصدرها، ولكن يجب أن تتمتع بالصلاحيات الكاملة لإدارة المشروع بجدية.

خطوات وضع خطة للحكومة الإلكترونية

إنشاء بنود ومهام فرعية لمشروع عملاق مثل برنامج الحكومة الإلكترونية، والذي يجب ألا تقتصر أهدافه على الأهداف النهائية التي تم تحديدها في الإستراتيجية طويلة المدى للمشروع، بل يجب أيضًا تطويره، الخطط الخاصة بمشروع الحكومة الإلكترونية، ويجب توثيقها بمراحل وتواريخ ومواصفات معينة.

إقرأ أيضا:كيفية التسجيل في ساند بالخطوات 1444

الاستفادة من الخبرة في الخطط الحكومية الإلكترونية

لا شك أن أي دولة تسعى للنجاح وترغب في البدء بجدية في التطوير التقني والارتقاء بالخدمات والمعاملات الإدارية إلى أقصى درجة يجب أن تقوم على أسس علمية متينة، وهذا يستدعي الاستعانة بالجهات الاستشارية والبحثية للمشاركة في الدراسة ووضع الخطط من خلال خبرائها والمتخصصين في مختلف المجالات وخاصة المجالات الفنية.

أهمية الربط الإلكتروني في الحكومة الإلكترونية

غالبًا ما تربط البرامج الفنية التي تهدف إلى تطوير الأنظمة الإدارية وتجمع المعاملات المختلفة المتعلقة بكيان ما، بحيث تتوفر جميع خدمات الإدارات والإدارات المختلفة داخل نفس الموقع، وهو ما يجب القيام به مع برنامج حكومي حيث ترتبط جميع المواقع الحكومية بوزاراتها ومكاتبها ومديرياتها وإداراتها وهيئاتها ومؤسساتها الرسمية، بحيث يكون هناك توافق وتكامل بين المعلومات المتعلقة بأكثر من جهة حكومية أو خاصة.

إنشاء بوابة رئيسية في خطة الحكومات الإلكترونية

كما أوضحنا بضرورة الربط الشامل بين جميع المواقع الحكومية مع وزاراتها ومكاتبها ومديرياتها وإداراتها وهيئاتها ومؤسساتها الرسمية، وتعتبر هذه البوابة بمثابة موقع موحد لجميع الوزارات والجهات الحكومية باختصاصاتها المختلفة، مع التطور التقني يوصى بأن يكون لهذه البوابة صفحاتها الرسمية التي تعبر عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لتسهيل عملية الوصول إليها، مع ضرورة توفير خدمة العملاء لتلك البوابة على مدار الساعة لاستقبال المواطنين، الاستفسارات والاقتراحات والشكاوي.

إقرأ أيضا:كيف اعرف اسم الشركه اللي مسجل فيها بالتأمينات

استخدام القطاع الخاص

لا شك أن الحكومات تمتلك الخبرات والكفاءات التي تؤهلها لتنفيذ وإطلاق مشاريعها الخاصة. ومع ذلك، لا ينبغي إهمال التعاون مع القطاع الخاص أبدًا بسبب خبراته وقدراته الواسعة، على عكس ما تمتلكه الحكومة من قلة من الأشخاص في بعض المؤسسات، والتعاون مع القطاع الخاص من أجل تنفيذ بعض مراحل المشروع، أو المشاركة في بعضها، بإمكانياته وحرية الإجراءات الخاصة في الدول النامية التي نجد فيها القطاع الخاص أعلى بكثير من الحكومات ومؤسساتها الرسمية، وتدريب المواطن طبعاً لا يمكن تغيير النظام التقليدي فجأة وتحويله إلى نظام إلكتروني دون تعويد المواطن على ذلك.

إقرأ أيضا:كيفية الحصول على بطاقة اسعاد 2022

يعتبر التقدم والتطور من الأهداف التي تسعى إليها كل حكومات الدول حتى تبني مجتمع متقدم ومتطور، ومن التطورات الحديثة هي الحكومة الإلكترونية التي تسعى إليها الحكومات، من خلال هذا المقال تعرفنا على كيفية هو وضع خطة حكومية إلكترونية، والعديد من المعلومات حول هذا الموضوع.

السابق
الالتهاب الرئوي أثناء الحمل
التالي
مبادئ الرأسمالية وأشكالها وسلبياتها

اترك تعليقاً