اسلاميات

حكم صلاة التراويح ركعتين فقط

حكم صلاة التراويح ركعتين فقط

حكم صلاة التراويح ركعتين فقط، صلاة التراويح في اللغة هي جمع لكلمة ترويحه وتعني الراحة، وأما معناها شرعا، فهي صلاة قيام الليل، التي يؤديها المسلم في شهر رمضان المبارك بعد صلاة العشاء، وارتبط معناها اللغوي بالمعنى الشرعي لأن المسلمون كانوا يطيلون الصلاة فيها ويكثرون الخشوع ويستريحون بين كل اربع ركعات ثم يكملون الصلاة، وهي سنة مؤكدة للنساء والرجال، ويمتد الوقت فيها الى ما قبل صلاة الفجر، لحديث النبي عليه الصلاة والسلام،( من قام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه( وقد صلاها الرسول عليه الصلاة والسلام جماعة ثم ترك الجماعة فيها مخافة ان تفرض على المسلمين، وحث النبي عليه الصلاة والسلام على صلاتها كاملة حتى يكتب لنا بها اجر قيام ليلة عندما قال) من قام مع الامام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة).

كيفية أداء صلاة التراويح

تؤدى صلاة التراويح مثنى مثنى مثلما يؤدي المسلم صلاته العادية، يتوضأ ويستقبل القبلة فيكبر تكبيرة الإحرام ثم يقرأ سورة الفاتحة وما تيسر له من القرءان، ثم يركع ويسجد سجدتين ثم يعيد الخطوات في الركعة الثانية وعند الجلوس من الركة الثانية يقرأ التشهد والصلاة الإبراهيمية ويسلم، وتكون صلاة التراويح في المسجد جهرية، ويستحب التطويل في قراءة القرءان والخشوع والطمأنينة في الصلاة، وعلى الإمام ان يريحهم في الصلاة بين كل اربع ركعات يذكرون فيها الله.

إقرأ أيضا:هل ليلة القدر في الليالي الوترية فقط

ما هو فضل صلاة التراويح

على الرغم من ان الرسول صلى الله عليه وسلم ترك صلاة التراويح جماعة الا انه رغب بادئها لما لها فضلا عظيما حيث ثبت في الصحيحين عن ابي هريرة رضي الله عنه انه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرغب في قيام رمضان من غير ان يأمرهم فيه بعزيمة، فيقول: (من قام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه). فتوفي النبي عليه الصلاة والسلام والأمر على ذلك، ثم كان الأمر على ذلك في خلافة ابي بكر الصديق رضي الله عنه، وصدرا من خلافة عمر على ذلك،

حكم صلاة التراويح ركعتين فقط .. كم عدد ركعات التراويح

عند جمهور العلماء من المذاهب الأربعة تم الاتفاق على ان عدد ركعات صلاة التراويح عشرين ركعة دون الوتر، وهذا ما كان عليه المسلمون في زمن عمر ابن الخطاب رضي الله عنه، عندما جمعهم على اداء صلاة التراويح خلف امام واحد.

فإن من أدى العشرين كاملة أتى بالسنة كاملة، ومن صلى أقل من ذلك أتى ببعض السنة وله الأجر على ما صلى، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم في حديث متفق عليه ( صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا رأيت ان الصبح يدركك فأوتر بواحدة، فقيل لابن عمر: ما مثنى مثنى؟ قال: ان تسلم في كل ركعتين) ، وهذا ان دل على شيء فإنه يدل على ان صلاء التراويح يجب ان تكون ركعتين ركعتين بتسليمة لكل ركعتين، وبالتالي فان اقل ما يصليه المسلم من التراويح ركعتين ان لم يجد في نفسه القوة لأداء جميع الركعات.

إقرأ أيضا:رقم الافتاء في دولة الامارات

لقد علمنا وتعلمنا أن صلاة التراويح لها فضل عظيم، وفيها الأجر الكبير، لما ذكر النبي عليه الصلاة والسلام من الأحاديث النبوية، والأقوال المباركة من القرءان العظيم،  فيجب علينا الحفاظ عليها وأن نعلم بها غيرنا لكي يكون لنا الاجر والثواب عند الله تعالى.

السابق
دخل عبدالله المسجد والإمام راكع فإنه
التالي
دعاء رد الزوج إلي عائلته مكتوب

اترك تعليقاً