منوعات

حكم التصوير بالجوال والآلات والستور في الإسلام وما المحرم منها ؟

حكم التصوير بالجوال والآلات والستور في الإسلام وما المحرم منها ؟

حكم التصوير بالجوال والآلات والستور في الإسلام وما المحرم منها ؟ أصبحت الأشياء في حياتنا متعددة مع العديد من الوسائل التي نرتبط بها ونريد استخدامها يوميًا، حيث يرتبط الكثير منا بالآلات والكاميرات والهواتف المحمولة، وهناك شغف بهذه الأدوات، والجميع يستخدمها من الرجال والنساء والفتيات والأطفال، فلكل شخص ذوق خاص في تلك الأشياء، لكن في بعض الأحيان نقف أمام أنفسنا ولو للحظة لنسأل عن مدى حرام هذه الأشياء وهل هي محرمة أم حلال وهل ما نفعله بهذه الأدوات حرام أم حلال، سنتعرف في هذا المقال على إجابة لهذه الأسئلة.

هل التصوير بالهاتف حرام ابن عثيمين

يتساءل كثيرون عن حكم التصوير بالكاميرات بالهواتف المحمولة، ولا شك في أن هذا الأمر قد انتشر وشائع بيننا، اتفق الكثيرون بالإجماع على أن النهي تأتي في حالة من يحاول خلق شيء يقلد خلق الله تعالى ويحاول أن يكون مثل تكوين خلق الله سبحانه وتعالى، اختلف البعض في طبيعة التصوير بالكاميرات والكاميرات، لكن أغلبية النهي في النحت على الصلصال أو الخشب، حيث أن التصوير أمر يعتمد على تثبيت الظل الخاص وتثبيت الصورة في موضع معين، ولا يشترط هذا التثبيت لأي حكمحيث أن هذا من الأمور الحديثة في هذا العصر ولا يوجد نص محدد له يحرمه، وبالتالي لا مجال للحديث عن تحريم الصور، أما النحت وصنع التماثيل من الطين أو الخشب فهو كذلك، الشخص الذي لديه الكثير من الكلام.

إقرأ أيضا:كيف اعرف مقاس الستيان بالحروف

دليل تحريم التصوير من القرآن

نجد أن الصور في عصرنا أصبحت منتشرة بشكل كبير ونستخدمها بيننا ونتبادلها مع بعضنا أو نعلقها على الجدران، سواء كانت تلك الصور ، أو الصور الشخصية لنا للذكريات، أو الصور الطبيعية للمناظر الطبيعية التي تم تصويرها أو رسمها، أو هناك صور دينية توجد عليها آيات من القرآن الكريم، هناك صور لمشاهير ونجوم الفن والرياضة معلقة على الجدران بشكل مستمر، وهذا النوع من الصور يثير الكثير من الجدل، حيث يقال إنه يمنع الملائكة من دخول المنزل، انتشرت الصور في الهواتف المحمولة والعديد من الخلفيات التي نحرص على اختيار أفضل الصور لها.

حكم تصوير ظل المرأة

وردت أحاديث ومراجع كثيرة تتحدث عن تحريم الستائر، وهي صور تتضمن أشياء لها روح، ويؤكد كثيرون تحريم هذا الأمر لأنه يمنع دخول الملائكة إلى المنزل، وبالتالي يشير إلى تحريم الصور التي يمكن أن يعلقها كثير من المشاهير والنجوم على الجدران، لذلك فإن هذا الأمر بحسب أحاديث الرسول محرم، والأفضل استبداله بصور آيات من القرآن الكريم.

التصوير في أيام العرب الخوالي

نجد بالطبع أنه لم يكن هناك تصوير بين العرب، ولكن كانت هناك رسومات رسموها وطبعوها على حافظات من جلد الماعز، وهي:

  • كان هناك العديد من الرسومات المصنوعة من الفحم والمطبوعة على الجدران، على سبيل المثال، أو على المجلدات الخاصة بهم.
  • ولعلنا نجد على الإنترنت العديد من الصور القديمة لشخصيات قديمة بين العرب مرسومة، ومن بينها رسومات يقال أنها لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • وبغض النظر عن صحة هذه الصور أم لا، فإنها تؤكد وجود هذا النوع من الصور لدى العرب القدماء، وأنهم حرصوا على الرسم والتصوير حسب الإمكانيات المتاحة في ذلك الوقت.

عليننا التفكير جيداً قبل فعل أي شيء، ومن الأفعال التي اعتدنا عليها في هذا الوقت، التصوير، فقد اهتم الناس به بصورة كبيرة في آخر فترة، تعرفنا في هذا المقال على حكم التصوير بالجوال والآلات والستور في الإسلام وما المحرم منها، وتعرفنا على العديد من المعلومات المهمة حول هذه المواضيع.

إقرأ أيضا:أتحاور مع مجموعتي عن أسباب ذهاب بعض الناس إلى الكاهن والعراف
السابق
تعريف علم الفيزياء
التالي
ما هو سبب تساقط أوراق الشجر ؟

اترك تعليقاً