منوعات

ثلاثة من الخمسة التي أمامك تساعدك علي اتخاذ القرار السليم فما هي

ثلاثة من الخمسة التي أمامك تساعدك علي اتخاذ القرار السليم فما هي ،نشعر بأن بعض الخطوات سهلة في حياتنا ، لكن ندرك مدي صعوبتها عند التفكير العميق فيها ونتعرف اذا علي أن عملية اتخاذ القرار هي عمليه ليست سهلة نهائيا  سنتعرف من خلال مقالنا علي القرار الصحيح وتعريفه ،وكما نعلم أن القرارات الصحيحة لا تكون فقط في الحياة اليومية بل  بكل شئون الحياة لأنه يترتب علي اتخاذ القرارات بعض الأمور المصيرية ، وأيضا يجب ان لا نغفل باب التسرع حيث انه قد يؤدي اتخاذ قرارات خاطئة .

ما هو القرار الصحيح؟

هناك العديد من القرارات التي يجب على الإنسان أن يتخذها في حياته وتأتي بأنواع مختلفة من حيث درجة الأهمية ، ولكن الأهمية هنا تكمن في اتخاذ القرار الصحيح والصحيح حسب الموقف الذي يتعرض له ، والجدير بالذكر أن عمليات اختيار القرارات السليمة تصنف على أنها عملية صعبة كما ورد في كتب علم النفس ، وبالتالي يجب على الفرد التفكير مليًا قبل إعطاء القرار المناسب ، وهذا يتطلب منه وضع العديد من الاحتمالات الممكنة قبل الاختيار الصحيح. .

في كثير من الحالات ، تتطلب العديد من القرارات الصعبة جهدًا ذهنيًا كبيرًا من أجل الوصول إلى الخيار المناسب ، وفي كثير من الحالات هناك العديد من البدائل المختلفة التي يختارها صانع القرار أيًا منها بما يتناسب مع منصبه ، وبالتالي فإننا نرى العديد من الأفراد قد تلجأ إلى اعتماد أساليب الاستشارة قبل اتخاذ أي قرار ، فإن التشاور مع المختصين قد أظهر نتائج إيجابية كبيرة لاتخاذ قرار سليم.

إقرأ أيضا:هل يجوز وضع مزيل العرق بعد الاحرام

ثلاثة من الخمسة الذين أمامك يساعدونك في اتخاذ القرار الصحيح ، فما هم؟

لا شك أن هناك العديد من الخطوات المختلفة التي يجب اتباعها للوصول إلى قرار سليم وخالٍ من الأخطاء. تناولت العديد من الدراسات والأبحاث موضوعات اختيار القرار المناسب وكيفية الوصول إليه. تساعد ثلاثة خيارات أساسية وهامة من الدرجة الأولى في اتخاذ القرار الصحيح ؛ التي:

  • حدد المشكلة أو التحدي أو الفرصة.
  • قم بعمل قائمة بجميع الحلول المتاحة.
  • قم بتقييم تكاليف وإيجابيات وسلبيات كل خيار من الخيارات المعروضة.

إنها طريقة غير فعالة لاتخاذ القرارات

التسرع والتسرع ، بالإضافة إلى عدم التفكير الجيد ، من أكثر طرق اتخاذ القرار فاعلية ، وهذا أمر طبيعي للغاية ، وقد أظهرت العديد من الأبحاث والدراسات المختلفة أن هناك عدة عوامل تؤثر سلبًا على اختيار الحق. القرار ، وأبرزها السرعة وقلة التفكير ، والسرعة عامل خطر. عند اتخاذ القرارات ، حيث أن الفرد لا يعطي لنفسه الحق الكامل في التفكير بشكل مناسب ومن ثم اختيار أنسب البدائل التي تتوافق مع حالته ، وبالتالي يسعى دائمًا إلى الشخصيات المتعلمة بعناية وعدم التسرع في اتخاذ أي قرار لأنه يعتبر عملية معقدة تتطلب المداولات والتفكير للتأكد من أن الاختيار يتناسب مع الأهداف المصممة التي يريد الوصول إليها.

إقرأ أيضا:ارسم تركيب لويس للإثيلين

في نهاية مقالنا هذا ها قد توصلنا عزيزي القارئ  علي الإجابة علي التساؤل حول القرار  السليم وتعريفه ، وأن القرار السليم يجب أن يتبع عدة مراحل منها تحديد المشكلة وجمع الحلول والوصول الي النتائج المرضية دون تسرع في ذلك .

السابق
كلمة زينب ممنوعة من الصرف لأنها
التالي
كم عدد الاشجار التي تزرع في حدائق الاحياء

اترك تعليقاً