منوعات

قصة بركان كرافلا في أيسلندا

قصة بركان كرافلا في أيسلندا

قصة بركان كرافلا في أيسلندا، بركان كرافلا يقع في الشمال الشرقي لأيسلندا وهو من أكثر البراكين إثارة ونشاطًا في آيسلندا، لذلك يقول شعب آيسلندا أنه بوابة الجحيم، وهناك العديد من الأساطير الشعبية حول البركان وذلك هذا هو موقع نزول الشيطان عند طرده من السماء، وظهرت بعض الحلقات البارزة شرق بحيرة ميفاتن نتيجة الانفجارات البركانية، كما نشأت بعض الشقوق في الأرض والتي وصلت إلى ما يقارب 100كم وتمتد إلى أقصى الساحل الشمالي لأيسلندا، من خلال سطور هذا المقال سنتعرف على قصة بركان كرافلا في أيسلندا، والعديد من المعلومات حوله.

بركان كرافلا أيسلندا

يبلغ قطر البركان حوالي 10 كم، وتبلغ أعلى قمته 818 م وقد سجلت حوالي 29 انفجارًا بركانيًا مسجلاً، ووصلت درجات الحرارة داخل البركان إلى 644 درجة فهرنهايت، أو حوالي 340 درجة مئوية، على عمق 1.25 ميل أو 2 كمـ وتم الإستفادة من هذا البكان من خلال:

  • استخدام هذه الطاقة حاليًا في محطة لتوليد الطاقة الحرارية الأرضية.
  • منذ عام 1977 أصبحت المنطقة مصدرًا للطاقة الحرارية المستخدمة في توليد الكهرباء.
  • تشكلت فوهة بركان من آثار ثوران البركان قطر هذه الحفرة حوالي 300 متر تم تشكيلها عام 1724.
  • هي حديقة مائية زرقاء رائعة وتعتبر من أهم الأماكن السياحية.
  • حيث توجد ثلاث نقاط رئيسية في منطقة كرافلا مهمة للسياح محطة الطاقة الحرارية الأرضية، فوهة بركانية معتم وبحيرة خضراء وزرقاء وتضاريس كبريتية ومناظر طبيعية وحقول حمم متعددة الألوان.

ما هي قصة بركان كرافلا

تشير الروايات التاريخية إلى أن أول ثوران بركان كرافلا كان في الفترة ما بين 1724 حتى 1729، ونتيجة لهذا الانفجار الذي استمر لمدة خمس سنوات ما يسمى بحرائق ميفاثون التي حدثت في 17 مايو 1724 وقع، وكانت منطقة فيفاثين منطقة زراعية غنية بالسكان أثناء الثوران تدفقت الحمم البركانية، مما زاد من طول الشق من 11 كم إلى 20 كم في غضون عام.

إقرأ أيضا:صك مشاع وش معناه ، ما معنى صك مشاع

نشاطات بركان كرافلا

كما حدثت الزلازل والشقوق التي فتحت سربًا بالقرب من جبل كرافلا في الجنوب، ولكن لم يلاحظ أي نشاط بركاني طفيف ووقعت أحداث الثوران البركاني مرة أخرى في أبريل وسبتمبر 1725، ولم يتم الإبلاغ عن أي نشاط بركاني حتى أغسطس 1727، ثم بدأ الثوران مرة أخرى بالقرب من مركز كالديرا في أبريل 1728، ووقعت أحداث أخرى في ديسمبر 1728 وأخيرًا في يونيو من نفس العام، واستمر تدفق الحمم البركانية حتى سبتمبر 1729، ووصلت الحمم البركانية في ذلك الوقت إلى الشاطئ الشمالي لبحيرة ميفاثان أحرق المزارع وبيوتها وقسم الكاهن لكنه ترك الكنيسة على حالها، رغم أنها كانت محاطة بالحمم البركانية.

الإستفادة من بركان كرافلا في توليد الطاقة

غطت تدفقات الحمم البركانية حوالي 34 كم وبلغ الطول الإجمالي للشق البركاني المتقطع حوالي 11 كم، وتم الإبلاغ عن اندلاع طفيف في عام 1746 بسبب الزلازل وحركات الأرض، وأشارت التحقيقات الميدانية إلى أنها تقع في شمال وجنوب ليرنوكور يقع بالقرب من مركز Krafla Caldra، وفي الفترة ما بين 1975 و1984، وقع زلزال عنيف بالقرب من كرافلا، وفي الساعة 11:08 صباحًا، بدأ انفجار بركاني بطول 3 كيلومترات من ثوران بركان ميفاثون، وتوقف تدفق الحمم البركانية في الساعة 11:35 مساءً، واستمر أكثر من 12 ساعة وظهرت الحلقات البركانية مرة أخرى في بركان كرافلا، وتضمنت تسعة ثورات بركانية، ومنذ عام 1977 أصبحت منطقة كرافلا مصدر الطاقة الحرارية الجوفية التي تستخدمها محطة توليد الكهرباء.

إقرأ أيضا:أجمل 10 افكار هدايا عيد ميلاد مبتكرة للنساء 2022 غير تقليدية

تدفقات الحمم البركانية

كان هناك 17 حادثًا بركانيًا من هذا النوع بين ديسمبر 1975 وسبتمبر 1984 في عام 1980، كانت هذه الأحداث مصحوبة بقذف الحمم البركانية بعد الانفجار البركاني في سبتمبر 1984، بلغت المساحة الإجمالية التي تغطيها تدفقات الحمم البركانية حوالي 36 كيلومترًا مربعًا.

تتعرض القشرة الأرضية للعديد من التشققات والتغيرات التي تسبب العديد من الظواهر الطبيعية مثل الزلازل والبراكين وغيرها من الظواهر، ومن البراين التي حصلت وسببت العديد من التساؤلات بركان كرافلا، تعرفنا من خلال سطور هذا المقال على قصة بركان كرافلا في أيسلندا، والعديد من المعلومات حوله.

السابق
علاج تباعد المسافات بين الأسنان الأمامية
التالي
افضل روايات الكاتب الفرنسي جان بول سارتر

اترك تعليقاً