صحة عامة

انفلونزا الطيور و تأثيرها على الرئة

انفلونزا الطيور و تأثيرها على الرئة

انفلونزا الطيور و تأثيرها على الرئة، جميع أنواع فيروسات الأنفلونزا التي تصيب الإنسان لها تأثير على الرئة، وخاصة أنفلونزا الطيور التي تضر بالرئة بشكل واضح، تم تقديم الكثير من الابحاث حول انفلونزا الطيور وتأثيرها على الانسان وخاصة الرئة واستندت هذه الابحاث على الوفيات التي حدثت نتيجة الاصابة بفيروس انفلونزا الطيور وجميع أنواع الالتهابات البكتيرية. المرتبطة بها، سنتعرف من خلال هذا المقال على انفلونزا الطيور و تأثيرها على الرئة، والعديد من المعلومات المهمة حول هذا الموضوع، للمزيد تابعونا.

انفلونزا الطيور وتأثيرها

لوحظ أن العديد من الأضرار التي تصيب أنسجة الرئة تؤدي إلى حالات ضيق في التنفس شديدة ويصعب علاجها والتي تنجم عن أسباب عديدة، وتشير التقارير إلى أن حوالي 30٪ من الأشخاص الذين يصابون بهذه الأعراض يتعرضون للإصابة بالموت، ويذكر أن تأثير أنفلونزا الطيور في المراحل الأولى من الإصابة به مشابه لعدوى الأنفلونزا الموسمية العادية، ولكن بالرغم من أنه نجح في قتل عدد من الأشخاص وصل إلى حوالي 60٪ من المصابين به، إلا أنه غير قادر حتى الآن، لتبلور ما يمكن أن ينتقل عن طريق البشر.

تأثير أنفلونزا الطيور على الرئتين

أنفلونزا الطيور تؤثر بشكل مباشر وغير مباشر على الجزء العلوي من الجهاز التنفسي وهو الأنف والحنجرة، ومع تطور المرض يبدأ في التأثير على الرئتين، بالإضافة إلى أنه يعمل على التواجد في المستقبلات الخلايا الموجودة في عدة مناطق داخل الرئة، يذكر أن سبب عدم قدرته على التنقل بين البشر يكمن في عدم قدرة الفيروس على العيش في عدة مناطق في الأنف، وبالتالي لا يستطيع الشخص المصاب أن يعطس مثلاً، وبالتالي يصعب انتقاله عن طريق الأفراد.

إقرأ أيضا:فوائد الفراولة لمرضى السكري

كيفية تأثير انفلونزا الطيور على الرئتين

يعمل الفيروس على زيادة كميات السوائل داخل الرئتين، ومن ثم يجعل المريض غير قادر على التنفس بالإضافة إلى أنه يعمل على منع وصول الأكسجين إلى مجرى الدم، لأن بروتين هذا النوع من الفيروسات يعمل على تدمير البروتين الموجود في الجسم الرئتين وذلك عن طريق زيادة كمية المؤكسدات داخل الرئة، ومن أهم التأثيرات على الرئة نتيجة الإصابة بفيروس أنفلونزا الطيور، أن الرئة تعاني من التهابات شديدة تضعف بشكل واضح القدرة على التنفس.

أعراض أنفلونزا الطيور

هناك العديد من الأعراض التي تظهر الإصابة بفيروس أنفلونزا الطيور، وتظهر هذه الأعراض في فترة حوالي أسبوع، وتشمل الأعراض:

  •  حدوث انخفاض حاد، كما يشعر المريض بإرهاق شديد وضعف في القوة.
  • الشعور بهزات شديدة في الجسم.
  • يشعر المريض بعدم القدرة على الأكل ويفقد الشهية تمامًا.
  • يشعر المريض بالإمساك وكذلك ارتفاع درجة حرارة الجسم وأعراض الحمى.
  • يعاني المريض من آلام عضلية وألم في جميع أنحاء الجسم.
  • أعراض الربو وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • من أهم الآثار التي تنتج عن مرض أنفلونزا الطيور أن مناعة المريض تضعف بشكل كبير ويصبح جسمه غير قادر على مواجهة الأمراض المعدية.

للتمييز بين هذا النوع من الفيروسات والأنفلونزا العادية يلاحظ أن المريض يعاني فجأة من هذه الأعراض وليس بشكل تدريجي كما هو الحال عند الإصابة بفيروسات الإنفلونزا العادية، عزيزي القارئ توصلنا هنا إلى ختام هذا المقال تعرفنا من خلاله على العديد من المعلومات حول انفلونزا الطيور و تأثيرها على الرئة.

إقرأ أيضا:نشرة حبوب فيتامين الثيامين thiamin
السابق
علامات فساد حليب الثدي المخزن
التالي
مراحل اكتشاف الكالسيوم واستخداماته

اترك تعليقاً