شخصيات

نبذة عن الأديب الألماني برتولت بريشت

نبذة عن الأديب الألماني برتولت بريشت

نبذة عن الأديب الألماني برتولت بريشت، يعتبر بيرتولت بريخت، كاتب وشاعر ومخرج مسرحي ألماني، من أشهر الكتاب في عصره، يصدم الكثيرون من معرفة أن هذا الفنان هو في الواقع طبيب، لكنه أحب الكتابة وأحب المسرح، فقدم له حياته وقدم العديد من الاعمال الأدبية التي لها الكثير من المعجبين حول العالم، يبحث العديد من الأشخاص على معلومات عن الأديب الألماني برتولت بريشت، سنساعدكم من خلال سطور هذا المقال وسنقدم لكم نبذة عن الأديب الألماني برتولت بريشت، للمزيد تابعونا.

نبذة عن حياة بيرتولت بريخت

ولد برتولت بريخت في 10 فبراير 1898 م، ولد في أوغسبورغ بألمانيا، ودرس الطب في ميونيخ، حيث التقى بأشخاص جعلوه يحب المسرح ويعمل فيه، مثل Ludwig Voichtenfanger وقدم أول أعماله المسرحية على مسرح Karl Valentin وفاز بجائزة Kleist عن هذه المسرحية عام 1922 ثم في عام 1924 عمل كمخرج مسرحي في برلين حيث أخرج العديد من النجاحات ثم التقى بالممثلة هيلينا ويجل وتزوجها عام 1929.

سبب هروب بيرتولت إلى الدنمارك

في عام 1933 هرب برتولت إلى الدنمارك خوفًا من اضطهاد هتلر، لكن جيوش هتلر احتلت بعد ذلك العديد من الدول الأوروبية، فغادر الدنمارك وذهب إلى أمريكا حيث استقر في كاليفورنيا، ولم يكن الوحيد الذي فر من اضطهاد هتلر وجيوشه، إذ كان هتلر في ذلك الوقت يكره اليهود كثيرًا، وأعدم كل من عارضه، حيث أحرق جميع الكتب التي لم يعجبه والآراء والأفكار فيها، ولهذا لم يكن غريب في كاليفورنيا، كما فعل الكثيرون مثله.

إقرأ أيضا:ما هي تفاصيل قضية فهد صبحي الكويت

حياة بيرتولت المهنية

لم تعجب أفكار بريخت الحكام في أمريكا أيضًا، حيث عارض العديد من الشروط التي اعتبرها خاطئة، لا سيما الأخلاقية منها بعد ذلك عاد إلى وطنه ألمانيا، لكنهم لم يسمحوا له بالعيش في ألمانيا الغربية، فاستقر في ألمانيا الشرقية، وهناك عاد إلى المسرح الألماني، وفي عام 1949 أسس فرقة برلين، وفي عام 1953 تولى منصب رئيس نادي PEN الألماني، وفي العام التالي فاز بجائزة ستالين للسلام، واستمر بريخت في العمل كمدير للمسرح الذي أنشأه حتى وفاته في عام 1956.

موجز عن الأعمال الأدبية لبيرتولت بريخت

اعتمدت فكرة بريخت الأساسية في جميع أعماله المسرحية على المتفرج نفسه، بسبب المشاكل المطروحة، وكان لديه أسلوب محدد في الكتابة، اعتمد على:

  •  هدم الحاجز بين الممثلين والجمهور: كان يؤمن بضرورة مشاركة الجمهور برأيه في العمل المعروض على المسرح، وضرورة تفاعل الجمهور مع العمل المسرحي، حيث أن الهدف الأساسي للعمل المسرحي هو من أجل الجمهور لرؤيتها وإثارة فضولهم وتفكيرهم ومناقشة ما يرونه.
  • بعث الأمل: كان يعتقد أن أحداث المسرحية يجب أن تمنح المشاهد الأمل بغد أفضل، وأن تجعل المشاهد يفكر في حياته ويفكر في الأشياء التي تحدث حوله، وكان يعتقد أن الأحداث اليومية يجب أن تعرض، ولكن في بطريقة غريبة ومدهشة.

طريقة بيرتولت في عرض أعماله المسرحية

كان من الطرق التي اعتمد عليها عرض المشاكل بطريقة فكاهية كانت نظريته أن المسرح يجب أن يوفر التسلية والمتعة مع قضية مهمة وحكمة يكتسبها المشاهد، وطريقته في مشاهد المسرحية مبعثرة غالبًا ما تكون مشاهد مسرحياته مبعثرة كما تحدث في أوقات مختلفة، مثل مسرحية الخوف والبؤس التي أخرجها عام 1938 والتي تحدثت عن أفعال هتلر الظالمة في العديد من البلدان حول العالم، واعتمد على المسرح الغنائي: اعتمد على عرض الأغاني بين المشاهد لخلط المرح والفكرة.

إقرأ أيضا:ما سبب اختفاء اروى عمر من السناب شات

بشكل عام يمكن القول أن الكاتب الألماني برتولت بريخت كان من أهم الكتاب والمخرجين في القرن العشرين، وكان مهتمًا بمناقشة القضايا السياسية والمشكلات التي تواجه الكثيرين في حياتهم اليومية، وبهذا نكون عزيزي القارئ قد توصلنا إلى ختام هذا المقال تعرفنا من خلاله على نبذة عن الأديب الألماني برتولت بريشت.

السابق
امراض تصيب القطط المنزلية وكيفية علاجها
التالي
من هي نرجس العوامي ويكيبيديا

اترك تعليقاً