منوعات

أول من إكتشف كوكب المريخ

أول من إكتشف كوكب المريخ

أول من إكتشف كوكب المريخ، المريخ أو كما يطلق عليه الكوكب الأحمر هو رابع كوكب في المجموعة الشمسية، ويتميز هذا الكوكب بلونه الأحمر لوجود نسبة عالية من أكسيد الحديد على سطحه، وهذا الكوكب لا يحتوي على أي ماء سائل لأن غلافه الخارجي مصنوع من ثاني أكسيد الكربون، يتساءل العديد من الأشخاص حول من اول من اكتشف كوكب المريخ، من خلال سطور هذا المقال سنعرض لكم أول من إكتشف كوكب المريخ، والعديد من المعلومات المهمة حول الموضوع، للمزيدد ابقوا معنا.

أول حضارة تكتشف كوكب المريخ

كوكب المريخ قريب من الأرض لأنه يتبع الأرض بترتيب النظام الشمسي، وكان من السهل جدًا رؤيته في السماء لفترة طويلة، ولهذا السبب لا يمكن القول من كان أول من اكتشف الكوكب، كما لوحظ منذ آلاف السنين، وقد لاحظته العديد من الحضارات ومن أماكن مختلفة.

أسماء المريخ حسب الحضارات

اختلف تسمية وكب المريخ من حضارة لأخرى، وكل حضارة سمته على حسب معتقداتها، من خلال النقاط الآتية سنتعرف على أسماء المريخ على مر العصور:

  •  منذ القدم عرفه الفراعنة ولاحظوا وجوده في السماء وأطلقوا عليه اسم الكوكب الأحمر.
  • أما الحضارة البابلية فلما لاحظوا وجودها في السماء أطلقوا عليها اسم نجمة الموت.
  • أما اليونانيون فقد أطلقوا عليها اسم آريس أي إله الموت وكان سبب تسميتها بهذا الاسم لونها الأحمر الذي يشبه دماء المعارك.
  • أما الرومان فهم من أطلقوا عليه اسم المريخ وهو الاسم الذي يعرف به اليوم، واعتبروا المريخ الحامي الذي يحميهم من الأعداء وفقا لهم، فإن ابن مؤسس روما هو رومولوس المريخ هو نجم لكنه ضائع ولا يعرف مكانه وبالتالي فهو ثابت في مكانه.
  • أما الهندوس فقد رأوا أن المريخ إله وأطلقوا عليه الإله مانجالا الذي يقولون إنه ابن شيفا.

أول شخص يكتشف المريخ

أجرى الفلكي الدنماركي حسابات دقيقة نسبيًا لتحديد الموقع الدقيق للكوكب الأحمر، والجدير بالذكر أنه أجرى هذه الحسابات بناءً على عينيه فقط دون أي أدوات خاصة، حيث أطلق عليه اسم المالك عين الصقر وبصره في حالة جيدة جداً، وكان ذلك في عام 1576، وبعد ذلك اكتشف العالم الألماني يوهانس كليبر أن مدار المريخ بيضاوي وليس دائريًا كما كان يعتقد الجميع في هذا الوقت.

إقرأ أيضا:ما هي أشهر أنواع أسماك نهر النيل

اكتشاف المريخ عن طريق القمر الصناعي

في عام 1971، أرسلت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا قمرًا صناعيًا لوكالة الفضاء الأمريكية لتصوير المريخ، وأطلق عليه اسم Mariner 9، صور هذا القمر الصناعي سطح الكوكب وتضاريسه، وكان يهدف أيضًا إلى مراقبة الطقس على الكوكب، وكان وجد من هذه الملاحظات أن هناك براكين كبيرة والعديد من الوديان على سطح الكوكب، حيث جاءت الصور مع صورة لأكبر بركان على سطح الكوكب وكان اسمه أوليمبوس مونس.

استكشاف الحياة على كوكب المريخ

وفي عام 1975 تم إرسال بعثة استكشافية إلى Red Planet، الذي يتألف من مركبتين فضائيتين Vikings واحد واثنين وكانت مهمتهما تحليل تربة الكوكب ومعرفة أنواع الصخور التي تتكون منها، ثم بعد إرسال المركبة الفضائية The Odyssey في عام 2001، وما زالت هذه المركبة الفضائية قيد التشغيل مدار الكوكب الأحمر اليوم، ووظيفة هذه المركبة هي نفسها التي سبقتها، لكنها محملة بأدوات أكثر تطوراً ودقة.

ما هي مكونات كوكب المريخ

تبين أن سماكة القشرة الخارجية للكوكب حوالي 50 كيلومترًا وأن مركز الكوكب يتكون من معدن النيكل ومعدن الحديد وأيضًا حوالي 17٪ من المكونات عبارة عن كبريت، وتحليلات التربة لها ثبت أن التربة على سطح الكوكب قلوية، والماء على سطح الكوكب قلوي. سطح الكوكب في شكل متجمد، ولا توجد مياه سائلة على سطح الكوكب، وذلك لأن درجة حرارة الكوكب منخفضة جدًا، وعلى الكوكب الأحمر يوجد جبل مرتفع جدًا يسمى ماونت. أوليمبوس، حيث يبلغ ارتفاعه 27 كيلومترًا، أي أنه أعلى من أعلى جبل على هذا الكوكب كوكب الأرض.

إقرأ أيضا:تفسير حلم رؤية امي بدون ملابس في المنام

يقال في هذه الأيام أن العلماء اكتشوفوا وجود حياة على كوكب المريخ، وأنه يمكن للإنسان العيش على كوكب المريخ، عزيزي القارئ توصلنا هنا إلى ختام هذا المقال، تعرفنا من خلاله على العديد من المعلومات المهمة حول كوكب المريخ، واكتشاف كوكب المريخ وأول من اكتشف هذا الكوكب.

السابق
لمحات من حياة الفنان الأمريكي فين ديزل
التالي
اسباب فشل عملية الليزك

اترك تعليقاً