اتحادية الصيد تطلق قسم المجمعين وتوزع أسماكا على الفقراء

أحد, 11/03/2018 - 21:54

 آفاق-نواذيبو: أطلقت اتحادية الصيد للسماكين المصدرين و الموزعين و المجمعين مساء اليوم الأحد الموافق 11/03/2013 في نواذيبو شمالي موريتانيا  قسم  المجمعين التابع للاتحادية, وذلك بحضور السلطات الإدارية وفي المدينة وبعض المنتخبين المحليين.

وقال رئيس الاتحادية المصطفى ولد محمد محمود في كلمة ألقاها أمام الحاضرين أن قسم المجمعين يضم مهنيين ينشطون في هذا القطاع الهام بغية المساهمة في التحسين من جودة و سلامة المنتجات الموجهة للسوق  الداخلي و الخارجي   بالإضافة إلى خلق فرص عمل  للشباب الموريتاني حسب قوله.  

وأضاف ولد محمد محمود أن اتحاديتهم دأبت في نشاطاتها على التعاطي الايجابي مع الديناميكية الجديدة التي عرفتها البلاد تحت القيادة الرشيدة لرئيس الجمهورية  السيد محمد ولد عبد العزيز وهي السياسات التي حققت نتائج اقتصادية ملموسة حسب تعبيره.

وأكد رئيس الاتحادية  أن تنظيم هياكل اتحاديتهم سيتيح المشاركة الواسعة لمنتسبيها و يبرهن على حسن توجهها، مشددا حرص الاتحادية على بذل كل   الجهود الممكنة   بغية    المساهمة   في إنجاح الاستراتيجية الوطنية للصيد البحري الرامية إلى دمج القطاع في النسيج الاقتصادي الوطني واستحداث نهضة قطاعية حسب قوله.

وحذر رئيس الإتحادية من اسماهم الذين اعتادوا الاحتيال على القانون بأنهم لن يقبلوا  بخرقهم القانون  والاحتيال عليه عبر اصطياد و استقبال   و متاجرة الأسماك المحرمة من حيث النوع و الحجم بشكل عام و الرخويات بشكل خاص, مطالبا الجميع  المساهمة في هذه المهنة النبيلة و التي من شأنها أن تضع حدا لاستغلال الثروة السمكية بشكل غير مرخص و المحافظة عليها باعتبارها ثروة الأجيال.

وخلص رئيس اتحادية السماكين إلى أن الاتحادية ستعمل على حماية الوسط البيئي وذلك بالعمل على دعم الطبقات الفقيرة من خلال برنامج الاتحادية الاجتماعي الذي سيساهم في التحسين من ظروفهم المعيشية.

بدوره حاكم مقاطعة نواذيبو أحمدن ولد سيد ابه اعتبر أن هذا النشاط يدخل في إطار الجهود التي تقوم بها السلطات العمومية من اجل تحسين ظروف المواطنين ومساعدة الشرائح الأكثر هشاشة مع تفعيل دور المنظمات المهنية العاملة في مجال الصيد البحري.

 بدوره رئيس قم المجمعين الذي تم تنصيبه  أبرز أهمية الجهود التي تقوم بها الاتحادية والتي من المنتظر أن تغير  من واقع الصيد بشكل عام والسماك بشكل خاص , قبل  أن يقوم بعرض مكتبه على الحاضرين.

وفي ختام الحفل وزعت اتحادية الصيد للسماكين المصدرين و الموزعين و المجمعين كميات معتبرة من الأسماك على الفقراء في مدينة نواذيبو وخاصة من سكان الأحياء الهشة.

وعلى هامش الحفل أعلنت اتحادية الصيد للسماكين المصدرين والموزعين والمجمعين  أنها ستقوم بحملة تحسيسية تدوم 6 أيام لمكافحة اصطياد واستقبال ومتاجرة الأسماك المحرمة من حيث النوع والحجم بشكل عام والرخويات بشكل خاص كما تطلب من الجميع المساهمة في هذه المهمة النبيلة .

إن اصطياد هذا الحجم ليست له قيمة تجارية ولم تترك له الفرصة للتكاثر وبهذا تجعل في خطر مستقبل هذه النوعية ومستقبل الأجيال أيضا.

ويجب الحرص على الحد الأدنى المرخص بصيده لتتركهم يتكاثرون لتزداد قيمتهم التجارية من أجل ضمان صيدكم مستقبلا اتركوهم يتكاثرون هذا مستقبلك الذي تتلاعب به

ماذا ستصطاد إذا ؟