أزمة في الكهرباء والغاز تجتاح منطقة نواذيبو الحرة

أحد, 11/03/2018 - 20:00

 آفاق-نواذيبو:  تعيش العاصمة الاقتصادية لموريتانيا منذ أيام على وقع انقطاع متكرر للكهرباء دون معرفة السبب الرئيسي جراء هذه الأزمة والتي فاقمت من حياة المواطنين وأصحاب الممتلكات التي تلفت بضاعتهم .

ولم تقدم شركة الكهرباء أي تبرير لحد الساعة مع العلم أن الأزمة وصلت جميع أحياء المدينة الساحلية.

وتقول مصادر تحدثت لموقع آفاق أن شركات الاتصال لم تسلم هي الأخرى من هذه الأزمة حيث تعطلت بعض المولدات الكهربائية بفعل زيادة الضغط عليها وهو ما كلفهم خسائر كبيرة . هذا ولم تقدم شركة الكهرباء لحد الساعة أي تبرير لهذه الأزمة المتفاقمة وسط صمت رسمي .

وتشهد مدينة نواذيبو إضافة إلى أزمة الكهرباء أزمة في غاز البوتان المنزلي, حيث أكدت مصادر خاصة تحدثت لآفاق أن السفينة التي تحمل الغاز لم تستطع الرسو على الميناء في العاصمة نواكشوط مما فاقم الوضع حتى في مدن الداخل الموريتاني وسط نفاذ شبه كامل لمخزون الغاز الموجود لدى الشركات الموزعة.

وتعيش مدينة نواذيبو منذ أيام على ارتفاع صاروخي في قنينات الغاز المنزلي حيث وصل سعر القنينة الكبيرة الحجم في بعض الأماكن إلى 7آلاف أوقية (قديمة) وسط غياب تام لحماية المستهلك ومراقبة الأسعار من قبل السلطات التي لم تحرك ساكنا وسط سخط من المواطنين الذين أعربوا عن استغرابهم من تجاهل السلطات لجشع التجار والسماسرة الذين ينتهزون الفرص لامتصاص جيوب المواطن البسيط.

هذا ومن المنتظر أن يؤدي الإرتفاع المستمر في أسعار الغاز إلى أزمة حقيقية قد تعم البلد وخاصة مدن الداخل