تواصل والنظام رسائل الود

أربعاء, 28/02/2018 - 04:25

آفاق-انواكشوط: تثير زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، عدة تسائلات أهمها مدى ماتحمله من ود وتفاهم ، بين نظام الرئيس ولد عبد العزيز  وحزب تواصل  ذو  الميول الإخوانية ، وخصوصا أن السيد أردوغان  يزور انواكشوط ، بعد زيارة القيادي في حركة حماس أبو الوليد خالد مشعل ، والحفاوة والإستقبال الرسمي الذي حظي به من الرئيس ولد عبد العزيز، هل يخدم تواصل النظام من تحت الطاولة ويفضل سياسة التقارب الصامت مع النظام، وسيطرة عقلية الناصحة والناطحة ، في ظل إيمان تواصل بعدم المقاطعة وسياسة المقعد الشاغر، الذي لازالت المعارضة تفضله ،  رجب طيب أردوغان في زيارة الساعات الأربع ، تنتظره استقبالات شعبية من قواعد تواصل الإخوانية ، وربما تكون زيارته تؤشر إلى ملامح علاقة دفئ مع النظام الموريتاني بعد الأزمة الخليجية وتوابعها